موقع تسوق يعرض كتاب هتلر «كفاحي» كهدية لأعياد الميلاد .. ثم يعتذر

تقدم أكبر موقع للتسوق عبر الإنترنت في نيوزيلندا باعتذاره بعد أن روج لكتاب «كفاحي» للزعيم النازي أدولف هتلر كهدية لأعياد الميلاد.
وجرى تضمين الكتاب في إعلان عبر منصة إنستجرام، والذي روج للعديد من خيارات الهدايا المتاحة على موقع «تريد مي»، بما في ذلك السيرة الذاتية التي كتبها أدولف هتلر عام 1925.
ويسرد الكتاب تفاصيل آراء هتلر السياسية وخططه لمستقبل ألمانيا، ووصف تفوق «العرق الآري» ودافع عن إبادة اليهود.
وحسب وكالة الأنباء الألمانية "د ب ا" جاء في إعلان كتاب «كفاحي»، والذي تم حذفه لاحقا، «اعثر على الهدية المثالية واجعلهم يحصلون على ما يريدونه حقا في عيد الميلاد !».
وقالت المتحدثة باسم «تريد مي» سالي فينسون لصحيفة «ذا سبين أوف» إن الإعلان نتج عن خطأ في الخوارزميات.
ونقلت الصحيفة عن فينسون قولها: «لا نحب أن نرى أي شخص حظى بتجربة سيئة معنا ونأسف حقا لحدوث ذلك».
وتابعت أنه «بهذه الأنواع من الإعلانات، فإن فريقنا يبتكر نموذجا للتسويق ويتم سحب القوائم تلقائيا من خلال خوارزمية. لم نختار هذا الكتاب بشكل منفرد لعرضه في هذا الإعلان».
وتنص سياسات «تريد مي» على أنه لا يمكن إدراج الكتب ذات محتوى نازي أو المتعلقة بالهولوكوست على الموقع إلا إذا كانت توفر سياقا تاريخيا. وليس من غير القانوني في نيوزيلندا امتلاك وتوزيع هذه الأنواع من المواد.

طباعة