الخوف يتراجع.. من «كورونا» في ألمانيا

ولايات ألمانية عدة ألغت الالتزام بعزل المصابين. إي.بي.أيه

كشف استطلاع حديث للرأي أن الخوف من الإصابة بكورونا يواصل تراجعه في ألمانيا، على عكس عدد من الأمراض الأخرى.

وفي الاستطلاع الذي أجراه معهد «فورسا» لقياس مؤشرات الرأي حول أكثر الأمراض التي يخشى الألمان الإصابة بها، ذكر 18% ممن شملهم الاستطلاع أن أكثر ما يخيفهم هو الإصابة بكورونا، مقابل 37% في عام كورونا الأول 2020، و20% العام الماضي.

ولايزال السرطان (72%) والزهايمر (55%) والحوادث الخطيرة (51%) أكثر الإصابات التي تخيف الألمان. وقال الرئيس التنفيذي لشركة التأمين الصحي الألماني، أندرياس شتورم: «يبدو أن جائحة كورونا أصبحت جزءاً من الحياة اليومية لكثيرين لدرجة أن الخوف من الإصابة يتراجع»، مضيفاً في المقابل أن هذا لا ينبغي أن يؤدي إلى إهمال تدابير الحماية، مضيفاً: «علينا الالتزام بقواعد معينة، خصوصاً في أشهر الشتاء المقبلة، من أجل حماية الفئات الضعيفة في مجتمعنا وتجنب إثقال كاهل النظام الصحي».

وفي ضوء النقاش حول الالتزام بالعزل واختلاف تدابير الوقاية في الولايات الألمانية، تابع شتورم: «نحن بحاجة إلى قواعد مفهومة وموحدة يتم تنسيقها بين الولايات ويمكن للناس فهمها». وكانت ولايات ألمانية عدة قد أعلنت أخيراً إلغاء الالتزام السابق بعزل المصابين، ولاتزال ولايات أخرى تفكر في القيام بهذه الخطوة، بينما ترفض بعض الولايات إلغاء إلزامية العزل.

وفي استطلاع آخر أجراه معهد «جي إف كيه» لأبحاث السوق الصيف الماضي بتكليف من مؤسسة «بات» الألمانية لقضايا المستقبل، ذكر 66% من الألمان أنهم لم يعودوا خائفين من الإصابة بكورونا. في الوقت نفسه ذكر 46% من الذين شملهم الاستطلاع أن قيود كورونا تعني أنهم ليس بمقدورهم تنظيم أوقات فراغهم بالطريقة التي يريدونها.

طباعة