إزالة دعابة عمرها 20 عاما من أحد شوارع ويلز

أوقف رجل من ويلز (بريطانيا) دعابة كان بدأها قبل 20 عاما وأنفق عليها ما يقارب 25 ألف جنيه إسترليني.

ومن باب الدعابة نصب الرجل لوحة إعلانات خاصة تشير لوجود مطار ليندغلي الدولي كعلامة بارزة على الطريق السريع بالقرب من إحدى على مدار العقدين الماضيين.

ورغم أن اللوحة تبدو كعلامة طريق عادية، إلا أنها تشير إلى مطار موجود فقط في خيال الناس، وأخيرا قرر المالك إزالة اللافتة، بعد أن تم إنفاق آلاف الجنيهات لتثبيتها وصيانتها، حسب ما أوردت "بي بي سي نيوز".

ويمكن رؤية اللافتة من قبل المسافرين شرقًا على طول الطريق السريع بين ريدار وكينغتون وهي توجه السائقين إلى المبنيين 1 و 3 في مطار ليندغلي  الدولي.
ولكنك إن خطر لك اتباع هذا الطريق وفقًا للتعليمات، فستجد حقلاً رحبا في ضواحي القرية التي تحل الاسم نفسه.

ويقف وراء هذه الدعابة الني استمريت عقدين من الزمن نيكولاس وايتهيد، وهو صحافي سابق. وفي حديثه إلى "بي بي سي نيوز" ، تذكر كيف بدأ كل شيء بـ "محادثة مع الأصدقاء ذات مساء".

قوال: "فكرنا في استئجار لافتة لشيء لم يكن موجودًا بالفعل، ربما مشروع لم يكن موجودًا، واستقرينا على المطار، ولقيت النكتة استحسانا من قبل السياح والسكان المحليين.

وأضاف مازحا أنه "خلال 20 عامًا، لم أحصل على شكوى واحدة بشأن المطار"  

وتبلغ تكلفة اللوحة الإعلانية نفسها حوالي 1500 جنيه إسترليني سنويًا للمحافظة عليها، والآن، بعد دفع اجمالي  25 ألف جنيه إسترليني، قرر وايتهيد إزالة اللافتة.

ويأمل الرجل في أن تكون هيئة التراث الحكومية الويلزية مهتمة بالاحتفاظ بها،  باعتبارها أصبحت شيئًا مثل موقع تراثي في المنطقة.

طباعة