7 ساعات لاخراج مخمور من أنبوب مجاري عرضه 30 سم

اضطر عمال الإنقاذ في مدينة بطرسبورغ الروسية إلى قضاء سبع ساعات من العمل، لإخراج شاب من أنبوب للصرف الصحي يبلغ عرضه 30 سم، في أحد موقف للسيارات في مطار بولكوفو في سان بطرسبرج.

وكان الشاب إفجيني تيتوف تماما" 21 عامًا"، سافر إلى سانت بطرسبرغ لزيارة صديق ، لكنه يدعي أنه لا يتذكر سبب دخوله في الأنبوب.

ونجح إفجيني ، من  سمارا بلاست بعد دخوله الانبوب عاري الصدر لسبب غير معروف في الزحف 12 مترًا داخله، قبل أن يعلق ويطلب المساعدة.

وتضمنت عملية الإنقاذ وفقا لصحيفة "ديلي ستار" قطع المدرج الذي يوجد تحته الانبوب، وحفر حفرة بعمق ستة أمتار وتفكيك أنبوب الصرف الصحي لتحرير الرجل الذي  كان لا يرتدي قميصًا.

وتم نقله إلى قسم العناية المركزة في مستشفى محلي لتلقي العلاج من انخفاض حرارة الجسم ، ثم نُقل لاحقًا إلى قسم آخر، وتعتقد الشرطة أنه كان مخمورا حين دخل الانبوب، لكن يفغيني ينفي ذلك.

وكانت  السلطات اعتبرته شخصًا مفقودًا بعد أن غادر منزله  متجها إلى سانت بطرسبرغ بالقطار قبل عدة أيام.

 

 

طباعة