تحذير غريب من حديقة حيوانات.. "لا تلعقوا هذا الضفدع"

حثت خدمة الحديقة الوطنية المعنية بالشؤون الحيوانية في كولورادو (الولايات المتحدة)  المواطنين والزائرين على الامتناع عن لعق ضفدع صحراء سونوران ، المعروف أيضًا باسم ضفدع نهر كولورادو.

وحذرت الخدمة في منشور على منصة "فيسبوك" من أن  المخلوق البرمائي قادر على التسبب بأذى كبير، لأنه "يحتوي على مادة سامة قوية يمكن أن تجعل الناس مرضى إذا لمسوها أو أدخلوا السم في أفواههم".

وأضاف المنشور أن " هذه الضفادع لها غدد بارزة تفرز سمًا قويًا ممكن أ يتسبب بنتائج صحية سيئة قد تؤدي للوفاة في بعض الأحيان".  

وكررت الوكالة تحذيرها معلقة أيضا : "كما نقول مع معظم الأشياء التي تصادفك في حديقة وطنية، سواء كانت سبيكة موز، أو فطر غير مألوف، أو ضفدع كبير بعيون متوهجة في جوف الليل، يرجى الامتناع عن اللعق".

ونبهت الوكالة من أن "اللعق أو البلع يمكن أن يؤدي إلى خدر في الفم والحلق بالإضافة إلى تأثيرات خطيرة ومهددة للحياة على القلب نتيجة للمركبات التي تشبه الديجوكسين والكاتيكولامينات الموصوفة أعلاه".

ويأتي التحذير لسبب وجيه بالطبع، فعادة لعق هذا الحيوان منتشرة ولا سيما بين المراهقين والشباب ومدمني المواد المهلوسة. وذلك بعد أن تم الكشف عن أن الإفرازات السامة للضفدع تحتوي على مادة مهلوسة قوية تعرف باسم 5-MeO-DMT.

وتعتبر إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية هذه المادة أحد أدوية الجدول 1، ما يعني أنها غير مقبولة حاليًا للاستخدام الطبي ولديها إمكانية عالية لإساءة الاستخدام.

وفي السنوات الأخيرة، ازدادت شعبية استهلاك إفرازات هذه البرمائيات، بل أن العديد من المشاهير، كانوا يشاهرون بها ومن بينهم الملاكم الأمريكي الشهير  مايك تايسون.

يذكر آن ضفدع نهر كولورادو، الذي يوجد عادة في أجزاء من كاليفورنيا وأريزونا ونيو مكسيكو، هو واحد من أطول الضفادع في أمريكا الشمالية .

 

طباعة