انطلاق فعاليات الدورة الأولى في مدينة إكسبو

«دبي للرياضات الرقمية» يؤكد ريادة الإمارات في المجالات التكنولوجية

عمر بن سلطان العلماء: «الإمارات مركز عالمي لإطلاق المبادرات المبتكرة وتطوير التكنولوجيا المتقدمة».

انطلقت أمس فعاليات الدورة الأولى من مهرجان دبي للرياضات الرقمية 2022، في مركز دبي للمعارض بمدينة إكسبو دبي، والتي تستمر حتى 20 نوفمبر الجاري. وتستضيف مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة هذه الدورة بالشراكة مع شركة «في إس بي إن» VSPN، الرائدة عالمياً في مجال حلول وأنشطة الرياضات الإلكترونية الشاملة، وبرعاية du.

وأكد وزير الدولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد، عمر بن سلطان العلماء، أن تنظيم القمة الافتتاحية ضمن أعمال الدورة الأولى للمهرجان، الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، يؤكد ريادة دولة الإمارات في المجالات التكنولوجية والرقمية، وموقعها مركزاً عالمياً لإطلاق المبادرات المبتكرة وتطوير التكنولوجيا المتقدمة، ويعكس إيمان القيادة الرشيدة بأهمية تمكين الشباب والمواهب تكنولوجياً ورقمياً، وتشجيعهم على المشاركة في صناعة المستقبل من خلال توفير البيئة المحفزة والجاذبة لهم لتطوير نموذج رقمي عالمي رائد.

وتجمع القمة الافتتاحية، المنصة الرائدة المخصصة لتعزيز التواصل بين الشركات في قطاع الرياضات والألعاب الإلكترونية، نخبة من أبرز الخبراء والمطورين والمبدعين في القطاع، حيث سيحظى الحضور بفرصة الاطلاع على أبرز المستجدات والتوجهات لهذا القطاع المتنامي من خلال أكثر من 60 متحدثاً من أبرز الوجوه في قطاع الرياضات الإلكترونية.

وتُسلط القمة الجديدة الضوء على دور دبي في دعم القطاعات الإبداعية، بما فيها الرياضات الإلكترونية، وذلك من خلال تقديم الحوافز للموهوبين والمؤسسات المبتكرة التي تتخذ من الإمارة مقراً لأعمالها. وستبحث القمة أيضاً في مختلف توجهات القطاع، بما فيها التقنيات الناشئة، وألعاب الأجهزة المحمولة، وفرص الاستثمار، وسلوكيات المستهلكين، وتنظيم البطولات، وغيرها من الموضوعات المشوقة.

طباعة