ألمانيا: المرأة تغلبت على أعباء الجائحة أفضل من الرجل

كشفت دراسة حديثة أن جائحة كورونا أدت إلى انخفاض كبير في الرضا عن الحياة لدى الألمان، لكن الأعباء الحياتية كانت متباينة بشدة باختلاف فئات المجتمع. وأظهرت الدراسة التي أعلنها المعهد الألماني لأبحاث السكان أمس في فيسبادن، وشملت نحو 30 ألف شخص، أن الذين لديهم علاقات مستقرة والذين كانوا قادرين أيضاً على رؤية جوانب إيجابية في الأزمة كان لديهم أكبر قدر من الرضا عن الحياة.

ورصدت الدراسة اختلافات كبيرة بين الجنسين؛ فرغم أن النساء شعرن بمزيد من الأعباء بوجه عام وكن أكثر خوفاً من الإصابة بالمرض، كن أكثر قدرة على رؤية جوانب إيجابية للوضع مقارنة بالرجال.

وقال نائب مدير المعهد، مارتن بويارد: «بوجه عام انخفض الرضا عن الحياة بشكل كبير خلال جائحة كورونا».

طباعة