مؤسسة ألمانية: الاكتئاب يسهل علاجه

أكدت المؤسسة الألمانية لمساعدة مرضى الاكتئاب «دويتشه ديبرسبونس هيلفه» أن الاكتئاب يسهل علاجه، على عكس ما يتصوره كثيرون. وقال رئيس المؤسسة، أولريش هيجريل، أمس، خلال عرض مؤشر الاكتئاب الألماني الجديد مع نتائج استطلاعات حول التصورات عن المرض والوضع العلاجي: «إن معظم المصابين بالاكتئاب يقيمون العلاج النفسي والأدوية على أنها خيارات مفيدة للغاية أو إلى حد ما».

ودعا إلى زيادة عيادات الأطباء المتخصصين في هذا المجال بألمانيا، من أجل تقصير فترات الانتظار الطويلة غير المقبولة أحياناً للحصول على حجز لدى طبيب. ووفقاً للاستطلاع، ذكر المصابون أنهم اضطروا إلى الانتظار فترات بلغت في المتوسط 10 أسابيع حتى تمكنوا من بدء أول جلسة مع معالج نفسي.

وأشار إلى أن المصابين يمكن أن يلجأوا أولاً إلى طبيب الأسرة، وغالباً ما يتم تحويلهم بهذه الطريقة إلى طبيب متخصص بصورة أسرع.

ووفقاً للخبراء، تتمثل الأعراض الرئيسة للاكتئاب في المزاج الاكتئابي أو فقدان الشعور بالاهتمام والفرح لأكثر من أسبوعين، إضافة إلى أعراض ثانوية، مثل اضطرابات النوم والإرهاق والأفكار الانتحارية.

طباعة