مفاجأة غير متوقعة لعائلة هندية في غرفة النوم

استيقظت عائلة لتجد تمساحًا طوله مترين ونصف المتر في منزلهم،  مما اضررهم للاختباء حتى مجيء فريق الإنقاذ.

وذكرت صحيفة "ميرور" أنه في حوالي الساعة العاشرة والنصف مساءً من يوم السبت الماضي ، أطلقت حيوانات الماعز المنتشرة في مزارع القرية، "نداء استغاثة" لما تبين أنه تسلل من دخيل قاتل إلى مكان راحتها.

وقال  المقيم في المنزل هارنام سينغ من قرية جايتيا في بالهند، أنهم لا يعرفون كيف دخل التمساح المنزل "ولكن  ثغاء الماعز المذعور في الليل، نبه الأهالي إلى خطب ما، وحينها تم اكتشاف التمساح ".

وبناء على تعليمات من السلطات، حبست الأسرة التمساح بالداخل قبل أن تخرج للانضمام إلى ماعزها الخائف.

وقالت وسائل إعلام محلية أن موظفي قسم الحياة البرية  لم يصلوا إلى مكان الحادث حتى حوالي الساعة 6 صباحًا عندما بدأوا عملية الإنقاذ.

واستغرق فريق الإنقاذ حوالي ساعة للإمساك بالتمساح ونقله بأمان من غرفة نوم منزل الأسرة. ودخل التمساح غرفة النوم عندما حاولت ابنة سينغ معرفة سبب صراخ جدتها وفتح باب غرفتها، مما دفع التمساح للداخل. وظل القرويون مستيقظين مع الأسرة حتى وصلت المساعدة في الصباح الباكر يوم الأحد.

قال الدكتور تريباثي، الذي قاد عملية الإنقاذ، إن التمساح تسلل  للمنزل بحثًا عن الطعام.

وأوضح " فحصنا التمساح ووجدنا أنه يبلغ طوله ثمانية أقدام(مترين ونصف المتر تقريبا). وقال ان عمره هو ما بين 1.5 الى 2 سنة"

وتابع: "أهالي القرية كانوا خائفين للغاية لكننا قررنا عدم القيام بعملية الإنقاذ ليلاً لأن هذا التمساح عدواني للغاية".

وكان التمساح خرج من قناة مياه قريبة، حيث ستتم إعادته. ووفقا للأهالي فإن هذه الحادثة ليست بجديدة، حيث يتم اكتشاف التماسيح وحيوانات أخرى مفترسة في منازل السكان بحثا عن الرطوبة أو الطعام.

 

 

طباعة