تعب من دفع كرسي زوجته المتحرك فرماها في المحيط

بعد أربعين عاما من خدمة زوجته البالغة من العمر 79 عامًا، بما في ذلك دفع كرسيها المتحرك، قرر هيروشي فوجيوارا، 81 عامًا، أن هذا يكفي، فقام بإلقائها من على رصيف بحري في المحيط لتلاقي حتفها.

وألقت الشرطة اليابانية على هيروشي  الذي لم ينكر التهمة الموجهة إليه. وقال للشرطة " إن زوجته البالغة من العمر 79 عامًا كانت على كرسي متحرك لمدة 40 عامًا"،  وأنه قد أصبح "منهكًا من دفعها طوال ذلك الوقت."

تم القبض على هيروشي بمحافظة كاناغاوا في اليابان بعد أن اعترف لرجال الشرطة بأنه قتل زوجته.

وقع الحادث يوم الأربعاء الماضي، وفقًا لتقرير موقع "جابان توداي."، ووفقا للشرطة المحلية، قاد فوجيوارا زوجته إلى شاطئ المحيط حيث قادها على طول رصيف، بعد أن سار معها لفترة قصيرة أخذها إلى حافة الرصيف حيث قام هناك بدفعها إلى البحر.

بعدها قاد سيارته إلى منزل ابنه حيث زُعم أنه اعترف بما فعله. وتلقت سلطات إنفاذ القانون مكالمتين تتعلقان بالقضية وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلي ستار"، الأولى من صياد وجد جثة المرأة تطفو في الماء، والثانية من ابن الرجل الذي أجرى المكالمة بعد اعتراف والده بقتل زوجته.

طباعة