الصين تمنع المشاهير الذين «تراجعت أخلاقهم» من تقديم الإعلانات

منعت السلطات الصينية المشاهير الذين "تراجعت أخلاقهم"، بحسب ما وصفتهم صحيفة الغارديان، ممن تورطوا في التهرب الضريبي وإدمان المخدرات والكحوليات والاحتيال وغيرها، من تقديم الإعلانات.

ومنعت السلطات الترويج لمنتجات، منها المتعلقة بالصحة والتعليم، ضمن حملة متواصلة لمواءمة المجتمع مع «القيم الاشتراكية الأساسية».

وبحسب الغارديان، فإن الخطوة التنظيمية الجديدة هي الأحدث في عالم صناعة الترفيه في الصين، إذ تم وضع المشاهير في القائمة السوداء.

كما نص القرار على منع الشركات من توظيف مشاهير يتبين أنهم «فاسدوا الأخلاق» أو انخرطوا في سلوك غير قانوني بما في ذلك التهرب الضريبي وإدمان المخدرات والاحتيال.

وقالت السلطات إنها تسعى لضمان أن المجتمع الصيني «يسترشد بفكر شي جين بينغ حول الاشتراكية ذات الخصائص الصينية لعصر جديد»، في إشارة إلى الأيديولوجية الشاملة التي يقوم عليها حكم الحزب الشيوعي بقيادة شي.

 

طباعة