دراسة علمية صادمة.. تشوهات مرعبة ستصيب الانسان نتيجة الادمان التكنولوجي

توقعت دراسة علمية أن يميل شكل البشر نحو التشوه في المستقبل البعيد نتيجة للإفراط في الاعتماد على التكنولوجيا.

وفي مشروع بحثي حديث بتكليف من TollFreeForwarding.com ، ابتكر مصمم ثلاثي الأبعاد شخصية تسمى "مندي" ، وهي نسخة مستقبلية من أنفسنا وذلك بعد ظهور المشكلات المتعلقة بالتكنولوجيا علينا "نظريا" .

يمكن أن تتنوع هذه المشكلات من النظر إلى هواتفنا في أيدينا طوال الوقت أو الجلوس على الكراسي بوضعية منحنية إلى الكسل أمام التلفاز أو الألعاب الالكترونية.

وتوقع البحث أن يكون لدى البشر المستقبليين جفن ثان إضافي. وذلك بسبب تعرضنا  للضوء الأزرق الضار ، مما يمكننا تطوريًا من اختلاق هذا الجفن الثاني لمكافحة ذلك.

وعلق الباحث في جامعة توليدو كاسون راتناياكي  "إنه يمكن تطوير عدسة العين لتصبح حاجزًا أمام "الضوء الأزرق الوارد" ولكن ليس الأطوال الموجية الأخرى مثل الأخضر أو الأصفر أو الأحمر ".

كما يمكن أن يكون للتكنولوجيا تأثيرات كبيرة على أعناقنا، والتي تسببت في حالة طبية جديدة تسمى "رقبة التكنولوجيا".

وأيضا توقع البحث أن يختلف شكل أيدينا. وذلك بظهور ما يسمى بمخلب النص ومخلب النص ، وهو حالة مُدبلجة حديثًا ، نتيجة إمساك هاتفك الذكي ولف الأصابع حوله في موضع ثابت  لفترات طويلة من الزمن.

وقال الدكتور نيكولا دجوردجيفيتش من Med Alert Help أن " الطريقة التي نحمل بها هواتفنا يمكن أن تسبب إجهادًا في نقاط اتصال معينة - مما يتسبب في حدوث" مخلب نصي "، وهو ما يُعرف بمتلازمة النفق المرفقي".

كما يمكن أن يواجه البشر في المستقبل مشاكل أخرى مثل ظهور كوع 90 درجة ، وجمجمة أكثر سمكًا ، ودماغًا أصغر ، وظهرًا منحنيًا.

ورأت الدراسة أن الطرق التي تمكننا من تجنب أن نصبح مثل انموذج  ميندي المتخيل في البحث هو التأكد من ممارسة الرياضة والابتعاد عن الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وشاشات التلفزيون لدينا للاستراحة وإعطاء الجسد حريته النسبية.

طباعة