أبطال «مارفل» الخارقين يطاردون مروجي مخدرات

اعتقد تجار المخدرات في بيرو أن مايحدث مزحة عندما ظهر كل من سبايدر مان، وكابتن أمريكا، وثور، وكات أمام منزلهم في يوم الهالوين.

لكن الحيرة سرعان ما تحولت إلى رعب عندما تبين أن أبطال مسلسلات «مارفل» الخارقين، لم يكونوا من الجيران الذين يشاركون في المناسبة، بل أربعة ضباط شرطة يرتدون ملابس تنكرية وكانوا هناك لاعتقالهم كجزء من عملية ضبط مخدرات كبيرة.

وشهدت العملية التي أطلق عليها اسم «مارفل»، أربعة ضباط شرطة متنكرين يسيرون بلا مبالاة في أحد الشوارع بينما يتظاهرون بأنهم يقومون بالترويج لحفلة في أحد أحياء العاصمة ليما يوم السبت الماضي.

ولكن عند وصولهم إلى منزل معين، استعار كابتن أمريكا مطرقة ثور لكسر باب حديدي، ما سمح لعشرة ضباط شرطة احتياطيين بالدخول واعتقال ثلاثة رجال وامرأة.

ونقلت كل من «نيويورك تايمز» والباييس«الاسبانية عن الشرطة في بيان يوم إن المعتقلين، فوجئوا، في البداية واعتقدوا أنها مزحة، لكنهم سرعان ما أدركوا أنها لم تكن مزحة عندما بدأ الرجل العنكبوت في تثبيت أحد الرجال على الأرض.

ووجدت الشرطة وفقا لصحيفة»ديلي ميل" في المبنى عائلة بأكملها تكرس نفسها لتسويق الأدوية الممنوعة. وقال الكولونيل في الشرطة ديفيد فيلانويفا ان المخدرات كانت ستباع في حديقة قريبة. وصادرت الشرطة 3250 عبوة صغيرة من معجون الكوكايين الأساسي - مستخلص خام من أوراق الكوكا - بالإضافة إلى 287 كيسًا من الكوكايين و 127 من الماريجوانا.

واحتشد السكان المحليون خارج المنزل بينما كانوا يشاهدون بدهشة الابطار الخارقين يقودون المشتبه بهم الأربعة المقيدين إلى سيارة للشرطة.

في عام 2020، اقتحم أفراد فرقة مخدرات تابعة للشرطة البيروفية متنكرين بزي بابا نويل منزلا في ليما ولكن ليس لتقديم الهدايا وإنما للقبض على تاجر كوكايين كجزء من عملية لمكافحة المخدرات.

 

 

 

طباعة