"سوبر إتش"..طبيب مصري يقدّم نفسه لمرضاه الأطفال بصفته شخصية خارقة

ابتكر طبيب مصري طريقة للتعامل مع مرضاه الأطفال بصورة تجعله أكثر تودداً إليهم.

استعمل الطبيب هشام عبد القادر شخصية "سوبر إتش"، التي يستخدمها في تقديم محتوى على وسائل التواصل الاجتماعي، لمساعدة الأطفال على عيش حياة صحية أفضل.

واستبدل معطفه الأبيض وسماعته بالزيّ الأزرق والرداء الأحمر، وقدَّم نفسه لمرضاه باعتباره شخصية خيالية خارقة.

وباستخدام مقاطع مصورة مضحكة ومرحة من على موقع "تيك توك" يصورها مع الأطفال قبل الخضوع للعمليات، يأمل عبد القادر في رفع معنوياتهم ومعنويات والديهم قبل الإجراء الطبي.

وقال إن الأطفال بل والكبار في مجتمعاتنا الشرقية عموماً، ومصر بالتحديد، يشعرون بالقلق تجاه فكرة الذهاب إلى الطبيب، ولا سيما عند إجراء عملية جراحية.

وأوضح أنه لجأ إلى صناعة فيديوهات كخطوة لإزالة هذا الجليد النفسي بين المريض والطبيب، ما يشجع الطفل على الذهاب إلى غرفة العمليات بمفرده ودون مساعدة الوالدين.

وبعد أن رأى انبهار مرضاه بشخصيات الأبطال الخارقين التي يعرضها في عيادته، توصل عبد القادر لاحقاً إلى ابتكار شخصية "سوبر إتش".

وتقوم الشخصية الخيالية الجديدة على قصة مفادها أن هذا البطل الخارق هبط في القاهرة من كوكب آخر على مكوك فضاء خاص به، وهو الآن ملتزم بمساعدة الأطفال على هذا الكوكب.

وإلى جانب مقاطع فيديو تيك توك، بدأ عبد القادر في إنتاج حلقات على وسائل التواصل الاجتماعي تخاطب الآباء لمساعدتهم على فهم بعض المعلومات الطبية، وكذلك كيفية التعامل مع أطفالهم.

وذكر أن الشخصية الخيالية التي يقدّمها تقوم بمخاطبة الأهالي وتقديم نصائح لهم، في تعرض المشكلة وكيفية حلها، وتساعد الوالدين على التعامل مع الطفل العنيد والخجول.

طباعة