راكب أمواج أميركي ينجو من فكّي سمكة قرش: (سمعتُ صوتها وهي تأكل عظامي)

نجا راكب أمواج أميركي من موت تراجيدي محتم، بعد أن تعرض لهجوم من سمكة قرش عملاقة، يزيد طولها على 3.9 أمتار تقريبا.

وكان مايكل جاريد ترينور، قد قصد فيرنديل بكاليفورنيا، لممارسة رياضة ركوب الأمواج في الثاني من أكتوبر الجاري، حين اكتشف تغيرا في شكل المياه، الأمر الذي توقع أن يكون مؤشرا على وجود قرش أو أكثر.

ونقلت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية عن ترينور قوله: "انقلبت بفعل الأمواج وأصبحت تحت الماء. تعرضت ساقي اليمنى للقضم. كنت أسمع صوت ذلك، وسمكة القرش تحاول سحبي نحو الأعماق".
وأضاف: "حاولت جاهدا الإفلات من فكيه وأعتقد أن لوح التزلج تحتي ساعدني كثيرا في ذلك".

وبعد خروجه من الماء، لم يدرك ترينور خطورة وضعه حتى وصول سيارة الإسعاف، حيث شاهد علامات العض على لوح التزلج.

وأوضح ترينور حسب "سكاي نيوز عربية" أن تقديراته تشير إلى أن وزن القرش كان في حدود ألف رطل (450 كيلوغرام).

وتعرض ترينور لـ6 إصابات على شكل تمزق أعمقها في ركبته، كما تم اختراق جزء من عظامه، إلا أن الطبيب المشرف عليه أبلغه بأنه كان محظوظا لأن القرش أخطأ شريانه الفخذي.

طباعة