شقيق شيرين عبد الوهاب: احتجزتها في المستشفى لعلاجها من الإدمان

صورة

تواجه المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب أزمة جديدة بعد أنباء احتجازها في مستشفى للعلاج من الإدمان.

وتداولت وسائل الإعلام خلال الأيام الماضية خبر تعرضها لإصابة في الرباط الصليبي واحتياجها إلى إجراء جراحة عاجلة، إلا أن شيرين تقدمت باتهامات لشقيقها بضربها واحتجازها داخل مستشفى.

وفي مداخلة هاتفية مع الإعلامي المصري عمرو أديب أمس، قال شقيق المطربة شيرين عبد الوهاب، محمد عبد الوهاب، إنه اضطر إلى أن يُدخل شقيقته المستشفى حتى يتم علاجها من المخدرات التي أدمنتها في الفترة الماضية مع طليقها حسام حبيب.

وأضاف أن شقيقته تتعامل مع "عصابة" مكونة من طليقها حسام حبيب والمنتجة سارة الطباخ، وأن والدته توسلت إليه بإنقاذ شيرين عبدالوهاب من الإدمان.

وعن احتجازه لها في المستشفى، أكد محمد عبد الوهاب أن لجنة مختصة حضرت واقتادت شيرين للمستشفى واحتجؤتها فيها بشكل إلزامي "لأنها غير مؤهلة" بحسب قوله.

وتوعّد قائلا: "لو رقبتي هتطير مش هطلع أختي من المستشفى إلا بعد شفائها من الإدمان".

طباعة