راكب مخمور يقضم إصبع مضيفة الطائرة

حوَّلت احدى طائرات الخطوط الجوية التركية مسار رحلتها بشكل مفاجىء بعد أن كانت متجهة إلى جاكارتا، وذلك لقيام أحد الركاب بتصرف مجنون حين أقدم على قضم إصبع مضيفة الطائرة، مما أدى إلى حدوث فوضى كبيرة على متن الرحلة.

وكان الراكب الذي يدعى "محمد جون جيز بودوين"، وهو نفسه طيار لاحدى الشركات الإندونيسية، مخموراً وأثار الفوضى على متن الطائرة، حين حذره المضيفون وطالبوه بالهدوء قبل أن يقوم فجأة بقضم إصبع أحد موظفات الخطوط الجوية.

وحسب صحيفة "ديلي ستار" البريطانية انه بدأ حينها في توجيه اللكمات إلى طاقم الطائرة، حيث شوهد أحد افراد الطاقم يركله في محاولة لإجباره على التراجع بينما بدأ بعض الركاب أيضًا في ضرب الرجل.

وقال رئيس شرطة مطار سوكارنو هاتا، سيجيت داني سيتيونو، "لقد اضطرت الطائرة للهبوط في مطار كوالانامو لأن هناك راكبًا تسبب في حالة فوضى من خلال إحداث اضطراب ومشاجرات مع طاقم الطائرة والركاب".

وبعد ذلك تم إخراج الراكب المشاغب بودوين من الطائرة في مطار كوالانامو ، قبل أن تنطلق الطائرة لاستكمال رحلتها إلى وجهتها النهائية في جاكرتا.

وتظهر لقطات فيديو تم تداولها على الإنترنت مضيفات طيران يمسكن بأصفاد بلاستيكية ويحاولن تقييد الرجل بينما قال أحد الركاب إنه رأى الرجل يرمي زجاجة ماء على المضيفات.

ووردت أنباء غير مؤكدة عن تعرض بودوين لإصابات بعد الحادث، وقال متحدث باسم شرطة مترو جاكرتا: "بسب الضجيج على متن الطائرة، أسقطت الخطوط الجوية التركية الراكب الإندونيسي".

 

طباعة