«تيك توك» تراقب المحتوى خفية دون علم المستخدمين

«تيك توك» تستخدم تكنولوجيا وقائية للبحث عن التعليقات التي تمثل سلوكاً مزعجاً. أرشيفية

أظهرت دراسة - أجرتها مؤسسات إعلامية ألمانية - أن منصّة التواصل الاجتماعي الصينية الشهيرة «تيك توك» تستخدم مرشحات كلمات لحجب التعليقات التي تحتوي على كلمات معينة دون أن يلاحظ المستخدمون وجود هذه الرقابة.

وبحسب الدراسة التي أجرتها إذاعتا «إند.دي.آر» و«دبليو.دي.آر» وخدمة «تاجيسشاو» الإخبارية، فإنه يتم حجب التعليقات التي تتناول المخدرات الشائعة بغض النظر عن السياق. وقال الصحافيون الذين أجروا الدراسة في ألمانيا إن المنصّة المملوكة لشركة صينية التي تنمو بسرعة لمنافسة منصّات أميركية مثل «إنستغرام» و«يوتيوب» بفضل طبيعتها التي تجعل المستخدمين يدمنونها، لا تخبر المستخدمين بأنه تم حجب تعليقاتهم ولا بسبب الحجب.

وبدلاً من ذلك تعطي المنصّة المستخدمين انطباعاً بأن تعليقاتهم نشرت، من خلال أسلوب يُعرف باسم «الحظر الخفي». ولذلك فإن المستخدمين لا يستطيعون التأكد تماماً من أن تعليقاتهم تظهر للناس. ومن بين 20 كلمة يتم حجبها على منصّة «تيك توك» في ألمانيا كلمة «نازي» و«عبيد»، وهو ما يعتبره الباحثون قيوداً على حرية التعبير.

طباعة