قاض برازيلي يُغرم "آبل" 20 مليون دولار بسبب بيع هواتفها دون شاحن

حكم قاض في ساو باولو امس على شركة "آبل" بدفع تعويضات قدرها 20 مليون دولار على خلفية بيع نماذج جديدة من هواتف "آي فون" من دون شواحن، على ما أعلنت محكمة برازيلية.
ودان القاضي  "آبل" بتهمة القيام بـ"ممارسة تعسفية"، إذ إن الشركة الأميركية العملاقة "ترغم" المستهلكين الذين يشترون هواتف "آي فون 12" و"آي فون 13" التي لا تباع مع شواحن، على "شراء منتج لكي يعمل منتج آخر".
وجاء الحكم إثر شكوى قضائية تقدمت بها الجمعية البرازيلية للمستهلكين.
وحسب "ا ف ب" يأتي القرار الذي يمكن لـ"آبل" استئنافه، بعد فرض غرامة على الشركة الأميركية العملاقة قدرها مليونان ونصف مليون دولار الشهر الفائت للأسباب عينها من جانب هيئة حماية المستهلكين في وزارة العدل، والتي منعت بيع هذه الطرازات من الهواتف من دون شواحن.
وقد توقفت "آبل" عن دمج الشواحن بمنتجاتها في أكتوبر 2020 عند إطلاق "آي فون 12"، بحجة "الالتزام البيئي".
وأمر القاضي الشركة الأميركية العملاقة بمدّ المستهلكين الذي اشتروا هواتف "آي فون 12" و"آي فون 13" خلال السنتين الماضيتين بشواحن، وبإعادة إدراج أجهزة شحن في كل طرازات الشركة المطروحة للبيع.
وفي أوروبا، فرض البرلمان الأسبوع الماضي توحيد الشواحن لتصبح من نوع "يو اس بي - سي" في مختلف الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وغيرها من الأجهزة الإلكترونية المحمولة المباعة في الاتحاد الأوروبي اعتباراً من أكتوبر 2024، ما أثار استياء "آبل" التي تعارض مثل هذا التشريع الرائد في العالم إذ سيرغمها على تغيير نوع الشاحن المستخدم في أجهزتها.

طباعة