توقيف محتالة تقدمت لوظيفة حارسة أمن في الشرطة

توجهت زيامة واي.جونسون  بكل ثقة إلى قسم الشرطة في مقاطعة هدسون في نيو جيرسي  بهدف إجراء مقابلة عمل لوظيفة حارسة أمن في القسم ذاته، ولكن ليتم القبض عليها فيما تبين أنه كمين نظمته الشرطة للإمساك لها.

ولسبب أو لآخر كانت المرأة تقدمت للعمل كحارس أمن في قسم شرطة متخصص في العثور على الأشخاص المطلوبين لأوامر توقيف معلقة.

وتم القبض على زيما في 4 أكتوبر الجاري بعد أن حضرت إلى ما اعتقدت أنه مقابلة عمل. ومن المفارقات أنها تقدمت للعمل في مقاطعة هدسون في نيو جيرسي ، الولايات المتحدة الأمريكية، في قسم الشرطة  المتخصص للعثور على الأشخاص المطلوبين لأوامر قضائية معلقة.

 وكانت جونسون مطلوبة من قبل السلطات في مقاطعة مونرو بولاية بنسلفانيا لعدم المثول أمام المحكمة بتهمة الاحتيال، بالإضافة إلى 10 أوامر قضائية إضافية لعدم المثول أمام المحكمة بتهم المرور في جيرسي سيتي.

وقال محقق في مكتب عمدة مقاطعة هدسون لمجلة "نيوزويك " أن الفتاة  "تقدمت بطلب للحصول على وظيفة حارس أمن". " ولكن الشرطة التي أجرت عملية تحقق عن وضعها اكتشفت أنها مطلوبة بعدة تهم.

وقال المتحدث باسم مكتب العمدة: "في تلك المرحلة ، استدعيناها لإجراء مقابلة - أو بالأحرى ما اعتقدت أنه مقابلة - واحتجزناها".

وأعلنت الشرطة لاحقا بعد قيامها بجرد روتيني لممتلكات جونسون اكتشافها بطاقتي ائتمان تم الإبلاغ عن سرقتهما. كما تبين أن جونسون كانت تعمل سابقًا في خدمة بريد الولايات المتحدة. وتحتجز المرأة حاليًا في سجن مقاطعة هدسون  بانتظار تسليمها إلى ولاية بنسلفانيا، بتهمة سرقة بطاقة الائتمان.

طباعة