أول سائح إلى الفضاء يرغب في إرسال زوجته إلى «هناك»


 
أعلن أول سائح إلى الفضاء أمس أنّه يعتزم المشاركة مع زوجته في مهمة مستقبلية حول القمر تنظمها شركة «سبايس إكس» الأميركية.
وقال رائد الأعمال الأميركي دينيس تيتو، وهو أول شخص دفع المال مقابل المشاركة في رحلة فضائية نُظمت سنة 2001، في تصريح صحافي إنّ شغفه بـ «الفضاء والإمكانيات التي يوفرها للبشرية» هو ما دفعه للتفكير في خوض التجربة مرة أخرى.
وحسب "أ ف ب" يشارك دينيس تيتو وزوجته أكيكو في مهمة فضائية تستغرق أسبوعاً وتهدف إلى الوصول على بعد 200 كيلومتر من سطح القمر قبل العودة إلى الأرض.

وستنطلق هذه المهمة عندما ينهي الملياردير إيلون ماسك النموذج الأولي لمركبته الفضائية «ستارشيب» وينفذ أول رحلة تجارية مخطط لها أصلاً مع الملياردير الياباني يوساكو مايزاوا.
وحجز الزوجان مقعدين من بين المقاعد الـ12 المتوفرة، عكس مايزاوا الذي حجز كامل مقاعد الرحلة التي تنظمتها «سبايس إكس».
ولم يشر تيتو (82 عاماً) إلى تكلفة الرحلة مع زوجته، فيما سبق أن دفع 20 مليون دولار عام 2001 ليكون على متن صاروخ روسي توجّه إلى محطة الفضاء الدولية، وهي رحلة استهلّت عصر السياحة الفضائية.
ولم تعلن «سبايس إكس» بعد متى ستبدأ مهماتها الفضائية التجارية على متن «ستارشيب» الذي يشكل صاروخاً أكد إيلون ماسك أنّه يرغب في استخدامه ليجعل البشر قادرين يوماً ما على الاستقرار على المريخ.
أما وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) فاختارت أن تراهن على «ستارشيب» لتصبح مركبة هبوط تستخدمها في إطار برنامج «أرتيميس» للعودة إلى القمر.

طباعة