اكتشاف كنز أثري جديد في سورية.. فسيفساء «لا مثيل لها في العالم»

«الكنز» عُثر عليه في مدينة الرستن بمحافظة حمص. أ.ف.ب

أعلنت المديرية العامة للآثار والمتاحف السورية عن اكتشاف أثري نادر، تم العثور عليه في مدينة الرستن بمحافظة حمص بوسط سورية.

وقالت المديرية في بيان أوردته الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا)، أمس، إن «الاكتشاف الأثري هو عبارة عن لوحة فسيفساء من العصر الروماني لا يوجد لها مثيل في العالم».

وقالت قناة «الإخبارية» السورية، عبر حسابها بموقع «فيس بوك»، إنه تم الكشف الفني على اللوحة من قبل مختصين في المديرية العامة للآثار والمتاحف، مشيرة إلى ترميم بعض الأجزاء الصغيرة المتضررة نتيجة التنقيب عنها من قبل العصابات الإرهابية بغية تهريبها إلى الخارج. وتقع مدينة الرستن شمال مدينة حمص على مسافة 20 كلم تقريباً، وتعتبر من أشهر المواقع التي تكتشف فيها اللقى الأثرية في سورية.

طباعة