نيويورك تصفق بحرارة للفائزة بـ «نوبل للآداب»

احتفت نيويورك أول من أمس، بالروائية الفرنسية أنّي إرنو، التي فازت أخيراً بجائزة نوبل للآداب. وكُرمت الكاتبة التي ترجمت مؤلفاتها إلى الإنجليزية ودُرِّسَت خلال الأعوام الـ30 الماضية في الولايات المتحدة، في المركز الثقافي الفرنسي، وواكبت مع نجلها عرض فيلمهما الوثائقي العائلي في مهرجان المدينة.

وقوبلت إرنو بتصفيق حار وقوفاً من 300 شخص على الأقل، أغلبيتهم من النساء، خلال مؤتمر نظم في نيويورك التي تضم الخدمات الثقافية للسفارة الفرنسية في الولايات المتحدة. وقالت أنّي إرنو (82 عاماً): «لقد كان الأدب قوتاً لي منذ طفولتي.. أعرف أن القراءة والكتب جزء من حياتي. فمن خلال الكتب أولاً، حلمت بحياتي».

طباعة