الأردن: مريض نفسي يتنكر بزي طبيب ويخبر المرضى أنهم سيموتون خلال أيام

 

تداولت مواقع التواصل الإجتماعي في الأردن قصة غريبة حول تنكر أحد المرضى النفسيين بزي الأطباء وانتحال صفة طبيب وقيامه بالتجول بين المرضى في مستشفى حكومي وتقييم حالتهم الصحية.
وفي التفاصيل قام شاب بارتداء "الروب الأبيض" الخاص بالأطباء ووضع السماعات على عنقه وتجول بين أقسام مستشفى البشير، أحد أكبر المستشفيات الحكومية، كما قام بإخبار عدد من المرضى بأنَّ حالتهم الصحية سيئة ولا يوجد أمل في شفائهم، فيما طلب من ذوي هؤلاء المرضى تكثيف الدعاء لهم بالشفاء لأنَّهم سيموتون خلال أيام. 

مدير مستشفي البشير الدكتور علي العبداللات قال أن الاطباء في المستشفى ارتابوا في أمر "الطبيب المزيف" وغرابة تصرفاته ما دعاهم لإبلاغ الجهات المعنية والتي حضرت على الفور وألقت القبض عليه وأحالته إلى التحقيق ليتبيّن أنه يعاني من اضطرابات نفسية وتم اتخاذ الإجراءات المناسبة بحقه. لكن العبداللات الذي لم ينفي في تصريح لموقع "سرايا" الإخباري، اليوم الأحد، وقوع الحادثة، قال أنها ليست جديدة، وأنها وقعت قبل حوالي عام. 

 

طباعة