فتاة تركية تنجو في "الثانية الأخيرة" قبل أن يسحقها القطار السريع .. (فيديو)

نجت شابة تركية بأعجوبة في الثواني الأخيرة من حادثة دهس محتّمة تحت القطار، حين كانت تضع سمّاعات الرأس أثناء عبورها سكة الحديد في ولاية سامسون.

وخلال عبورها سكة الحديد، كانت الشابة -التي تبلغ من العمر 18 عامًا- تضع سماعات الرأس وتستمع للأغاني في أثناء مرور القطار (ترام)، الذي استطاعت سائقته أن توقفه بسرعة فائقة.

وحسب مقطع الفيديو المتداول، الذي بثته المنصات التركية أول أمس، نجت الشابة بأعجوبة بعد أن استطاعت السائقة إيقاف القطار في اللحظات الأخيرة. غير أن الفتاة أصيبت بضربة طفيفة من القطار في أثناء عبورها، حسبما يظهر في التسجيل المصور.
ونقلت وسائل إعلام تركية عن الشابة التي نجت من الموت بأعجوبة، قولها: "وضعت السماعة لإلهاء نفسي، لكنني كدت أن أموت بسببها".

وقالت سائقة القطار -في تصريح لها- "وقع الحادث حوالي الساعة 08:00 صباحًا، أثناء اقترابي من محطة باروثان في اتجاه الخط 1، استخدمت المكابح اليدوية، حين كانت الشابة تمر من دون أن تنظر يمينها أو يسارها".

وأضافت "أطلقت صافرات التنبيه، ومع ذلك عندما لم تسمعني الفتاة، قمت باستخدام مكابح الطوارئ، وهي عبارة عن فرامل قوية".

 

طباعة