مشجعة تهدد بتفجير مفاعل نووي إن خسر فريقها

واجهت طالبة في جامعة يوتا الامريكية تداعيات ما قالت أنه كان "نكتة عابرة"، بعد أن نشرت على تطبيق شعبي يدعى «يك ياك» أنها ستفجر مفاعلًا نوويًا يقع في الحرم الجامعي لجامعتها إذا لم يفز فريق جامعتها لكرة القدم بمباراته ضد جامعة ولاية سان دييغو الامريكية هذا الاسبوع.

وكتبت الفتاة التي يبدو أنها مهوسة في  تشجيع فريق محلي لكرة القدم، على التطبيق المنتشر بين الشباب بشكل خاص «إذا لم نفز اليوم، فسأفجر المفاعل النووي في الحرم الجامعي».

ويهدف التطبيق إلى السماح للمستخدمين بالنشر دون الكشف عن هويتهم في منتدى يربط الأشخاص عبر تحديد الموقع الجغرافي، لكن الشرطة التي تلقت بلاغا بشأن هذا كما يبدو، تمكنت من تتبع بيان التهديد والوصول إلى طالبة تبلغ من العمر 21 عامًا اعترفت بكتابتها للتعليق، ليتم القبض عليها لاحقًا ووضعها مؤقتا في سجن مقاطعة سالت ليك بتهمة توجيه تهديدات إرهابية.

ونفت الطالبة جدية التهديد، وقالت وفقا لما نقله موقع «اندي 100» أن الهدف من التعليق كان المزاح.

لكن جامعة يوتا قالت في بيان لها إن لديها «سياسة عدم التسامح مطلقا مع هذه الأنواع من التهديدات».

وتمتلك جامعة يوتا مفاعلًا نوويًا في مبنى ميريل الهندسي، وتعرف الطالبة بموقع المفاعل لأنها كانت تدرس في المبنى، وفقا لما قالته الشرطة لاحقا.

ولتفادي إثارة الذعر أكد رئيس شرطة جامعة يوتا جيسون هينوجوسا في بيان أن المفاعل النووي «مؤمن» وأن «لدى الشرطة بروتوكولات فريدة لإدارة أي خرق للمنشأة».
 
ويأتي الحادث بعد شهر واحد فقط من قيام طالب آخر في جامعة يوتا بالتهديد بقنبلة عبر ذات التطبيق السابق.

 

طباعة