اعتقال رجل يكره زوجته جدا.. انتقم منها لعقود بطريقة لاتصدق

أوقفت الشرطة الأمريكية رجلا يكره زوجته كثيرا، ويحمل لها ضغينة كبيرة، لدرجة أنه دأب على تدنيس قبرها لعقود من الزمن حتى تم القبض عليه.

وذكرت وسائل إعلامية أن رجلًا في نيوجيرسي تم توقيفه بتهمة تدنيس قبر زوجته السابقة بفضالات بشرية على مدى أعوام دون توقف.

ووفقا  لمحطة " News 12 " فإن ابن صاحبة القبر مايكل موراي أن  لاحظ مرارًا وتكرارًا أكياسًا مليئة بالفضلات البشرية بالقرب من قبر والدته، ليندا توريلو، وقرر أخيرا الاتصال بالشرطة لكشف سبب هذا الأمر المتكرر.

وأخذ المسؤولون تقريرا بالحادثة، وحصل موراي في وقت لاحق على إذن بوضع كاميرات على أرض المقبرة لمحاولة الحصول على لقطات للمتسبب.

وكشفت اللقطات، التي كانت ذات جودة رديئة للغاية بحيث لا يمكن تقديمها للشرطة، أن زوج توريلو السابق هو الجاني، وفقًا لصحيفة "نيويورك بوست". ولذا عاد موراي لاحقًا وحصل على لقطات عالية الجودة بهاتفه.

وتبين أن الرجل البالغ من العمر 68 عامًا كان يزور المقبرة "كل صباح تقريبًا بين الساعة 6:14 صباحًا والساعة 6:18 صباحًا مع زوجته الحالية" ويضع الفضلات، على القبر وفقًا للصحيفة.

 وعلى ما يبدو أن الرجل لديه ضغينة طويلة الأمد مع توريلو ، وفقًا لـ WABC News. حيث ذكرت عائلتها لوسائل الإعلام إنه تزوجها لفترة وجيزة منذ أكثر من 40 عامًا، وتركها عندما حملت، مصرةً على أن الطفل ليس طفله.

ولكن اختبارا للحمض النووي أثبت أن الرجل كان بالفعل والد الطفل، وفقًا للصحيفة، وتزوج توريلو مرة أخرى في وقت لاحق.

ووجهت إدارة شرطة أورانجتاون تهمة التدنيس العلني ضد الرجل في 18 سبتمبر الماضي، ولا يزال التحقيق جاريا، وفقا لشرطة أورانجتاون.

 

 

طباعة