«تطوير محمية الإمام تركي بن عبدالله».. أجمل منصّة في «أبوظبي للصيد»

جناح «الهيئة» فاز بالجائزة عن «قطاع الحفاظ على البيئة والتراث الثقافي». من المصدر

فاز جناح هيئة تطوير محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية، ثاني أكبر محمية في المملكة العربية السعودية، بجائزة المركز الأول في مسابقة أجمل منصّة عرض عن «قطاع الحفاظ على البيئة والتراث الثقافي»، خلال مشاركته في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، الذي اختتم فعاليات دورته الـ19 أخيراً.

وقال الرئيس التنفيذي للهيئة، المهندس محمد الشعلان: «سعدنا بالمشاركة في المعرض، إذ أتاحت لنا هذه التجربة المميزة تبادل الخبرات مع المتخصصين والخبراء من مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى التعرف إلى أبرز التقنيات والخطط والرؤى الاستراتيجية لرفع مستوى الوعي بآلية الحفاظ على الموارد الطبيعية، وتعزيز المسؤولية المجتمعية تجاه البيئة».

وأضاف: «نجحنا في تسليط الضوء على دور واستراتيجية الهيئة في الارتقاء بالخدمات المقدمة للجمهور والحفاظ على البيئة، وفخورون بحصد المركز الأول في مسابقة أجمل منصة عرض، وهو ما يعكس قدرتنا على تقديم تجربة مميزة داخل المحمية وخارجها».

واستعرض جناح هيئة تطوير محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية، الجانبين الثقافي والتاريخي للمجتمع المحلي في المحمية كالحِرفيين المشهورين بغزل الخيام والنحالين والحِرف اليدوية، إلى جانب أبرز معالم المحمية التاريخية كدرب زبيدة وأبرز آثارها العرائش، وسوق «لينة» التراثي، الذي يعد من أقدم أسواق المنطقة وأنشئ بغرض التبادل التجاري بين تجار السعودية والعراق قبل نحو 100 سنة.

 

طباعة