على «أفضل نظام ترفيه جوي في العالم»

طيران الإمارات تحتفي بالمشاهير.. فوق السحاب

يمكن للمسافرين على رحلات الناقلة خلال أكتوبر الجاري الاستمتاع بمشاهدة أفلام ووثائقيات متنوعة. من المصدر

تعرض «طيران الإمارات» على نظامها للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي «ice»، مجموعة من الأفلام الوثائقية والأفلام الشهيرة لشخصيات بارزة في القرن الـ20. ويمكن للمسافرين على رحلات الناقلة، خلال أكتوبر الجاري، الاستمتاع بمشاهدة أفلام وأعمال متنوعة، بما في ذلك وثائقيات عن الملكة الراحلة إليزابيث الثانية، وإلفيس بريسلي، وفرقة البيتلز، على شاشات الفيديو الشخصية.

واحتفالاً بفوزه للسنة الـ17 على التوالي باعتباره «أفضل نظام ترفيه جوي في العالم»، في حفل توزيع جوائز «سكاي تراكس» العالمية للخطوط الجوية، يتضمن جدول أكتوبر على رحلات «طيران الإمارات» إصدارات جديدة حصرية، مثل «إليزابيث.. صورة في أجزاء»، في تكريم يرسم حياة الملكة في رحلة إبداعية وعاطفية على مدى 70 عاماً من جلوسها على العرش.

ويستمتع المسافرون أيضاً بفيلم «إلفيس» الجديد، دراما السيرة الذاتية الموسيقية من إخراج باز لورمان، الذي حقق نجاحاً كبيراً في شباك التذاكر منذ بدء عرضه في يونيو الماضي. كما يمكن لعشاق إلفيس الانغماس في مسيرته الموسيقية الاستثنائية مع مجموعة تضم ستة من أفلامه الكلاسيكية، كما يتوافر وثائقيان آخران عن نجم الروك آند رول.

ويمكن للمسافرين عشاق الموسيقى استكشاف فرقة البيتلز، إحدى الفرق الموسيقية الأكثر شهرة في العالم، في الفيلم الوثائقي الجديد «البيتلز والهند»، وهو عبارة عن سجل تاريخي فريد لعلاقة الحب الدائمة بين فرقة البيتلز والهند، ويضم لقطات أرشيفية وصوراً فوتوغرافية نادرة وتعليقات الخبراء على التناقض بين حياة المشاهير سريعة الوتيرة في الغرب وبحثهم عن الروحانيات في الهند، ما ألهم كتابة إبداعية للأغاني.

وسيستمتع المسافرون عشاق الأكشن بمشاهدة الفيلم الوثائقي الجديد «فال»، الذي يستعرض حياة نجم هوليوود فال كيلمر.

وتشير البيانات إلى أن الأكثر مشاهدةً على نظام طيران الإمارات الترفيهي منذ بداية العام الجاري وحتى الآن هي الأفلام الوثائقية والحركة والإثارة والكوميديا، ومن أبرزها Spider-Man: No Way Home، أحدث أفلام جيمس بوند No Time to Die وفيلم King Richard الحائز جائزة الأوسكار بطولة ويل سميث.

وثائقيات عن الملكة الراحلة إليزابيث الثانية، وإلفيس بريسلي، وفرقة البيتلز، على شاشات الفيديو الشخصية.

طباعة