الجزائر: عرس شاب فقير يتحول لفرح أسطوري يحلم به المليونيرات .. فما هو سر الرسالة الحزينة التي نشرها؟

تحول عرس شاب بسيط في مدينة ششار، شمال شرق الجزائر، إلى زفاف أسطوري، مساء الجمعة، بعد مشاركة نحو ألف سيارة في موكب زفافه.

وفي التفاصيل، نشر الشاب الجزائري سفيان عقاقنية رسالة حزينة عبر صفحة محلية على موقع فيسبوك، يشكو خلالها من غياب الأهل والأصدقاء عن حفل ”الحنة“، داعيا الجميع إلى المشاركة في حفل زفافه.

وما أثار تعاطف العديد من الجزائريين هو مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر خلاله والدة العريس وهي تنهمر بالبكاء بسبب تواجد ابنها بمفرده يوم زفافه.

ولبى المئات النداء وتوجهوا بالسيارات إلى المدينة الواقعة في ولاية خنشلة، وجاء المعازيم محملين بالعديد من الهدايا والأموال لمشاركة الشاب فرحة زفافه، وشاركت حوالي 950 سيارة في موكب زفافه.

وقالت وسائل إعلام محلية إن السيارات أغلقت شوارع المدينة، وقدّم المتطوعون مساعدات تضامنية للعريس، فيما انفجرت والدته من البكاء فرحة وغبطة بالمفاجأة.

من جانبه؛ قال الشاب سفيان، البالغ من العمر 27 عامًا، ويعمل بوظيفة بسيطة، إنه لم يتوقع حجم هذه المشاركة، مؤكدًا أن هدفه الوحيد من الرسالة التي نشرها عبر صفحة المدينة كان ”إسعاد أمه ليجد نفسه يسعد الآلاف“.

ولم يكتف البعض بالمشاركة، فقد أهدى متطوعون له دعوة لقضاء شهر العسل رفقة زوجته، البالغة من العمر 23 عامًا، في أفخم الفنادق داخل الجزائر وخارجها.

وأبدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي إعجابهم بما حصل، إذ تصدر حفل الزفاف الترند في الجزائر ، ومما جاء في التعليقات: ”المستحيل حدث في زفاف سفيان بحدوث هبة واسعة لحفله“.
وقال آخر أنه ”تم إحضار عروسته بأسطول فخم بأكثر من 400 سيارة وأكثر من 3000 شخص كانوا كفيلين بإغلاق الطريق الوطني في خنشلة وسط البارود في عرس يحلم به حتى أصحاب المال“.

 

طباعة