إياد الريماوي يعود إلى دبي.. «ليلة واحدة فقط في الأوبرا»

صورة

بعد النجاح الكبير لعمله الضخم «الرابسودي السورية» في «إكسبو 2020 دبي»، الذي كان أحد أهم الإنتاجات الموسيقية لـ«إكسبو دبي 2020»، يعود إياد الريماوي إلى دبي، ليقدم عرضاً موسيقياً ضخماً بعنوان «ليلة واحدة فقط في دبي أوبرا»، وذلك يوم 15 أكتوبر المقبل.

حيث سيكون عشاق موسيقى الريماوي على موعد مع ليلة حالمة من الموسيقى التي تلامس الروح عبر النمط الموسيقي الخاص الذي اشتهر به الفنان.

يرافق الريماوي صاحبة الصوت الساحر كارمن توكمه جي، وأوركسترا ضخمة تضم عازفين عرباً وأجانب.

ويقدم الريماوي في حفله أعمالاً تعزف للمرة الأولى على خشبة المسرح، مثل «كيف لايشدو المغني» و«سوق الحرير»، إلى جانب أعماله الشهيرة: «العراب» و«الندم» و«قلم حمرة والحرملك».

وقال صلاح منصور، المنتج التنفيذي لـ«ليلة واحدة فقط في دبي أوبرا»، إن العودة إلى دبي و«دبي أوبرا» تحديداً، كانت من أجل وضع هذا المشروع جنباً إلى جنب أمام أهم الأعمال الموسيقية العالمية التي تقدمها هذه الدار المرموقة «دبي أوبرا»، ولفتح نافذة أوسع لتقديم هذا المشروع الموسيقي، وموسيقى الريماوي اللافتة للعالم عبر دبي التي باتت عاصمة الأحداث الفنية الكبرى في المنطقة، ونعد الجمهور بتجربة موسيقية مختلفة، والاستمتاع بأعمال إياد الريماوي الساحرة الذي سيقدم بعضاً منها للمرة الأولى.

وقال المدير التنفيذي لشركة «أرابيان إنترتايمنت هاوس» المنتجة للحفل، الدكتور عدنان برانبو، إن اختيار مشروع «ليلة واحدة فقط في دبي أوبرا» للمؤلف الموسيقي السوري إياد الريماوي، جاء انسجاماً مع أهداف الشركة بالاتجاه نحو تنظيم وتقديم أعمال موسيقية فنية راقية المستوى تحترم ذوق الجمهور، عبر تقديم إبداعات العالم العربي للعالم، وتنظيم حفلات لكبار فناني العالم للجمهور في منطقة الشرق الأوسط.

يذكر أن إياد الريماوي مؤلف موسيقي سوري ولد في دمشق، ويعتبر حالياً من أهم المؤلفين الموسيقيين في المنطقة، حيث نجح بتشكيل نمط موسيقي خاص به من خلال أنغام موسيقية حالمة بقالب أوركسترالي غربي. وقد قدّم العديد من الأعمال الموسيقية التي وجدت مكانها في ذاكرة الجمهور.

وكان إياد الريماوي، من خلال ألبومه الأول «حكايا من دمشق 2012»، أول فنان عربي يوقع مع شركة سوني ميوزك العالمية.

طباعة