أسعار كلاب كورغي تسجل مستويات قياسية بعد وفاة الملكة إليزابيث

لامست أسعار كلاب كورغي، وهو النوع الذي كانت تفضله الملكة إليزابيث الثانية، أرقاماً قياسية في المملكة المتحدة منذ وفاة الملكة التي اقتنت مدى حياتها نحو ثلاثين منها.

وقال متحدث باسم موقع «بيتس فور هومز» (Pets4Homes) الالكتروني البريطاني لبيع الحيوانات المدللة الاثنين إنّ «الأسعار التي يطرحها مربو كلاب كورغي المسجلة رسمياً وصلت إلى مستوى مرتفع جديد اليوم».

وأشار إلى أنّ متوسط الأسعار «تضاعف» في الأيام الثلاثة الفائتة، مضيفاً «في أحدث إعلانات البيع، تجاوزت أسعار بعض أنواع كورغي للمرة الأولى الـ2500 جنيه ( نحو 2690 دولاراً)».
وشهد الموقع «عمليات بحث يومية عن كلاب كورغي أعلى بعشر مرات من الفترة نفسها خلال الأسبوع الفائت».

ويعكس هذا الارتفاع زيادة على طلب كلاب كورغي وأسعاراً تجاوزت تلك المُسجّلة خلال فترة جائحة كوفيد-19 حين بلغت مبيعات الحيوانات المدللة ذروتها.

واقتنت الملكة إليزابيث الثانية الكثير من هذه الكلاب الصغيرة مع تفضيلها سلالة «بيمبروك» إضافة إلى «دورغي»، وهو تزاوج بين سلالتي كورغي وداشهند.

وتلقت إليزابيث الثانية أول كلب كورغي، واسمه سوزان، في عيد ميلادها الثامن عشر سنة 1944. ومنذ تلك الفترة، ارتفعت شعبية السلالة بنسبة 56%، على ما يقول «كينيل كلوب» الذي يشكل أكبر منظمة بريطانية متخصصة في صحة الكلاب وتدريبها.

وارتفعت أسعار كلاب كورغي أيضاً عقب مسلسل «ذي كراون» الذي يتناول حياة الملكة إليزابيث الثانية، وتضاعفت أعداد كلاب كورغي «بيمبروك» المسجلة تقريباً بين الموسم الأول من المسلسل الذي عُرض سنة 2017 وسنة 2020، بحسب «كينيل كلوب».

وقبيل وفاتها في الثامن من سبتمبر الجاري، كان لدى الملكة كلبان من نوع كورغي، هما «ميوك» و«ساندي»، ظهرا في مراسم جنازتها على مدخل قلعة وندسور برفقة حارسين لدى مرور موكب التشييع مغادراً لندن بعد وداع تاريخي. وكان الأمير أندرو، وهو الابن الأصغر للملكة، تبنّى هذين الكلبين.

 

 

 

طباعة