ولادة نادرة لثلاثة توائم غير متشابهين في الشارقة

في حالة نادرة عالميا، استقبل مستشفى  في الإمارات، ثلاثة  توائم إماراتيين غير متشابهين (غيث وشموخ وشيخة)، بفارق دقيقتين فقط بين الأول والثالث، بعد عملية قيصرية للأم البالغة من العمر 35 عاما.
وأعلن الفريق الطبي لمستشفى برجيل التخصصي بالشارقة، في بيان اليوم الإثنين، أن الأم والتوائم الثلاثة، يتمتعون بصحة جيدة، حيث خضعوا لبرنامج رعاية ومتابعة طبية فائقة وفق أفضل المعايير العالمية.
وقالت الدكتورة منى سعد، استشاري امراض النساء والتوليد بالمستشفى، التي أشرفت على ولادة التوائم الثلاثة ، إن "هذا هو الحمل الأول للأم، ووضعت بعد 33 أسبوعا من الحمل، بينما الولادة الأفضل تكون بعد مرور 35 أسبوعا على بداية الحمل".
وأضافت: "الام دخلت المستشفى قبل أسبوع من الولادة، بسبب حدوث نوع ومظاهر تدل على الولادة المبكرة، من أبرزها حدوث انقباضات كثيرة خلال الحمل، ولذلك خضعت الأم لمتابعة فائقة على مدار الساعة".
ولفتت إلى أن حالة الأم صنفت على أنها "عالية المخاطر"، مشيرة إلى أنه اثناء الولادة لم يكن أوضاع التوائم اعتيادية، لكنه تم التعامل مع الأمر بطرق مناسبة، وتم إخراج التوائم بسرعة فائقة، موضحة أن الأطفال الثلاثة غير متشابهين لان كل منهم كان في مشيمة منفصلة.
و قال الدكتور أسامة الغريب، استشاري ورئيس قسم التخدير والعناية المركزة بالمستشفى، إن " الأم خضعت لرعاية طبية عالية ومتابعة كبيرة، لمنع حدوث نزيف بعد الولادة، وتم غلق الاعصاب الناقلة للالم في مكان العملية الجراحية عن طريق استخدام مواد مخدرة موضوعية باستخدام الموجات الصوتية".
وأشار إلى أن الام خضعت قبل الولادة الى التخدير النصفي وهو الأفضل في مثل هذه الحالات، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على ضغط الدم ووجود الاكسجين في الدم بشكل كاف.

 

 

 

طباعة