الأشغال الشاقة لفتاة أردنية قتلت جدتها وسمَّمت والديها و3 من أشقائها بـ "مبيد الصراصير"

أيدت محكمة التمييز الأردنية حكما لمحكمة الجنايات الكبرى يقضي بالحكم على فتاة بالاشغال المؤقتة مدة 10 سنوات بعد أن كانت قد قتلت جدتها واصابت والديها وشقيقها وشقيقتيها بالسم بعد ان وضعت (مبيد الصراصير) في الطعام اثناء الطبخ لأسرتها.

ووفق اعتراف المتهمة فانها أقدمت عام 2004 على وضع المادة السامة (مبيد الصراصير) في حلة الطبخ اثناء قيام والدتها باعداد الطعام لغايات ايذاء شقيقها وليس قتله لخلافها معه ما ادى الى وفاة جدتها واصابة والديها وشقيقها وشقيقتيها بالتسمم.

وجرمتها المحكمة بجناية القتل الواقع على الاصول وجناية الشروع بالقتل الواقع على اكثر من شخص وقضت بالحكم عليها حكما غيابيا بالاعدام شنقا وتخفيضها الى الاشغال المؤقتة مدة 10 سنوات لاسقاط الحق الشخص ما تعتبره المحكمة من الاسباب المخففة التقديرية وفقا لقانون العقوبات الذي كان ساريا عند ارتكاب الجريمة.

وفي حزيران 2022 طعنت المتهمة بالحكم أمام محكمة التمييز والتي ايدت الحكم وقالت إن العقوبة جاءت ضمن الحد القانوني المقرر للجريمة التي ادينت بها بعد الاخذ بالاسباب المخففة التقديرية وان قرار محكمة الجنايات جاء مستوفيا لكافة الشروط القانونية.

طباعة