جدارية بيئية جديدة بمقر الأمم المتحدة

أزيح الستار عن جدارية جديدة على جدار مقر الأمم المتحدة في نيويورك بالتزامن من اجتماعات الجمعية العامة. ويُظهر العمل الذي تبلغ مساحته 350 متراً مربعاً للفنان البرازيلي إدواردو كوبرا عالماً يركز على أميركا الجنوبية. وقال كوبرا إن الجدارية تصور أباً يقدم هدية لابنته، ما يعكس ما يأمل أن يكون إرثاً جديداً من الرعاية للبيئة. ونقلت الأمم المتحدة عن كوبرا: «الرسالة تدور حول الكوكب الذي نسلمه لأجيالنا المقبلة. كيف نعتني بكوكبنا؟ لأن المستقبل هو الآن. لقد بدأ المستقبل بالفعل، ونحن جميعاً مسؤولون عنه».

 

طباعة