ما هي ردة فعل مصري فوجىء بأنه متوفى منذ عام ؟

فوجىء مواطن مصري بأنه متوفى منذ عام تقريباً في السجلات الرسمية للحكومة على الرغم من أنه يذهب لعمله يومياً ويتقاضى راتبه.

وذكرت وسائل إعلام مصرية تفاصيل القصة الغريبة وبطلها شخص يدعى أيمن عبدالمنعم وهو ما زال على قيد الحياة يمارس مهام عمله بشكل طبيعي.

فعندما ذهب المواطن وهو من أبناء مركز قلين بمحافظة كفر الشيخ، لاستخراج شهادة وفاة تحمل بيانات شقيقه المتوفى، فوجىء بعد مرور أسبوع وحال توجهه مرة أخرى لمكتب الصحة لاستلام شهادة وفاة شقيقه، أنه هو أيضاً متوفى طبقًا للأوراق الرسمية.

وقال عبدالمنعم، صاحب الواقعة، إنه لم يصدق ما حدث عندما ذهب لاستخراج ورق رسمي لشقيقه المتوفى، ليجد نفسه هو الآخر متوفياً على الورق، ولا يعرف كيف جاء هذا الخطأ الذي حرمه من الحياة بورقة.

والغريب في الأمر أن أيمن يمارس حياته بشكل طبيعي، يذهب إلى عمله يوميا في إحدى الشركات بكفر الشيخ، ويتقاضى راتبه لكنه في السجلات الرسمية لوزارة الصحة "ميت" ولديه شهادة وفاه منذ ما يقارب العام.

وأشار ، أنه تقدم بالعديد من الشكاوى للجهات المختصة لإثبات أنه حي وتدارك الخطأ، لكن الوضع بقي على ما هو عليه.

طباعة