هاني شاكر يعلن من سوريا أنه ولد من جديد

أطلق الفنان هاني شاكر من دمشق أغنيته "عاشت سوريا.. تحيا مصر"، وأكد أن إحياءه أمسيتين غنائيتين في سوريا بعد انقطاع دام 15 عاما، "ولادة فنية جديدة له على أرض سوريا".

وخلال مؤتمر صحفي على خشبة مسرح الأوبرا في دار الأسد للثقافة والفنون في دمشق، تحدث شاكر عن الأغنية التي أطلقها لمناسبة زيارته إلى سوريا، وهي من كلمات الشاعر السوري صفوح شغالة، وألحان الملحن المصري محمود الخيامي.

وأوضح شاكر أن هذا المزيج بين الكلمة السورية واللحن المصري "بمنزلة بناء علاقات فنية جديدة ومتطورة مع ملحنين ومؤلفين سوريين".
وحول الإقبال الجماهيري من السوريين على على حضور حفلاته، قال شاكر إن "الفن الراقي بخير ويجسد حرص السوريين على سماع الفن الأصيل"، وأعرب عن سعادته للعودة إلى الساحة الفنية السورية بعد غياب لأكثر من 15 عاما. 

وكانت مواقع التواصل الإجتماعي قد ضجت بمقطع فيديو يظهر اقتحام الجمهور لدار الاوبرا في سوريا من اجل الحصول على تذاكر لحضور حفل الفنان المصري، كما جرى الحديث عن عدد من حالات الإغماء في طوابير طويلة اصطفت في دمشق‬⁩ لحجز تذاكر حفل أمير الغناء العربي.

ووعد شاكر "جمهوره الذي أحبه واستقبله بهذا الشغف بمزيد من الحفلات الغنائية في جميع المحافظات السورية".

وردا على سؤال حول الولادة الفنية الجديدة له على أرض سوريا، بيّن أن هناك شعورا جديدا انتابه حين لمس محبة الجمهور السوري له من خلال الإقبال الكبير لحضور حفلاته ولاسيما من فئة الشباب، الأمر الذي اعتبره "ولادة فنية جديدة له على أرض سوريا".

طباعة