المعرض يختار عبد القادري قيّماً لبرنامج «آفاق»

إبداعات بتوقيع الجيل الجديد في «فن أبوظبي»

صورة

اختار «فن أبوظبي» الفنان التشكيلي والمؤسس الشريك والمدير العام لِدار دنقلة للنشر اللبنانية، عبد القادري، قيماً فنياً للإشراف على برنامج «آفاق: الفنانون الناشئون» السنوي، إذ سيتولّى توجيه وإرشاد ثلاثة فنانين ناشئين في الإمارات، وهم: مجد علوش (سورية)، وسارة المهيري (الإمارات)، ومحمد خالد (سريلانكا)، فيما يبدعون أعمالاً فنية جديدة لتقديمها في معرض «فن أبوظبي» من نوفمبر إلى 22 يناير المقبل.

وسيكون الفنانون الثلاثة على موعد مع تجربة يستكشفون خلالها رؤىً متنوّعة حول مفاهيم الحدود الفاصلة بين الدول وفكرة الوطن والمستوطنات البشرية والخرائط الجغرافية، مع التركيز بشكل خاص على أبرز خطوات تطوير الكتب الفنية.

وسيتم عرض هذه الأعمال الفنية التكليفية، إضافة إلى نسخة من مشروع «المدن والحجر الصحي: صندوق البريد»، الذي سبق للقادري تنفيذه وتقديمه بشكلٍ إبداعي، أثناء الجائحة في قصر المويجعي بمدينة العين، كجزء من برنامج «فن أبوظبي».

وقالت مديرة معرض فن أبوظبي، ديالا نسيبة: «يهدف برنامجنا السنوي (آفاق: الفنانون الناشئون) إلى تطوير جيل جديد من المبدعين، وعرض أعمالهم أمام جمهور دولي، وتمكينهم من ابتكار أعمال طموحة تحت إشراف القيم الفني، وبدعم مالي ومعنوي من دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي». وأضافت «نحن على ثقة بالقيمة الكبيرة التي سيضيفها الفنان القادري إلى البرنامج، ونتطلع بحماس لرؤية التطورات التي ستطرأ على إنتاجهم الفنيّ خلال البرنامج».

وتابعت «بجانب معرض آفاق: الفنانون الناشئون، سيعرض القادري مشروعه الفني المدن والحجر الصحي: صندوق البريد، الذي يحتفي بأهمية العالم والفن المادي والملموس، خصوصاً أن التركيز على البعد المادي بات أكثر أهمية، بالتزامن مع التطورات الرقمية المتسارعة، وظهور عالم الميتافيرس الذي يفرض نفسه بقوّة».

من جهته، عبَّر القادري عن اعتزازه بالمشاركة في نسخة هذا العام من البرنامج، مضيفاً: «بالطبع هذه فرصة رائعة أطمح خلالها إلى إقامة حوار فني مثمر، يتناول أعمال الفنانين الثلاثة، وطرح رؤى إبداعية جديدة عبر التركيز على ممارسات تطوير الكتب الفنية».

يشار إلى أن معرض فن أبوظبي سيفتح أبوابه للجمهور خلال الفترة من 16 إلى 20 نوفمبر المقبل في منارة السعديات.

3 فنانين ناشئين يشاركون في البرنامج، وهم: مجد علوش (سورية)، وسارة المهيري (الإمارات)، ومحمد خالد (سريلانكا).

طباعة