كنغر يقتل صاحبه في أول حادثة من نوعها منذ عام 1936

توفي رجل سبعيني في استراليا بعدما هاجمه كنغر قام بتربيته منذ ان كان رضيعا، وذلك في منزله في ريدموند، غرب أستراليا، وسارع  أحد أقارب الرجل البالغ من العمر 77 عامًا، لإسعافه وهو مصاب بجروح خطيرة، وبعده وصل المسعفون إلى مكان الحادث وحاولواعلاج الرجل، على الرغم من أن الجرابي العدواني صدهم عن ضحيته كما ورد لاحقا.  ونتيجة لذلك، تم استدعاء الشرطة إلى مكان الحادث التي قامت بقتل الكنغر بالرصاص، ولكن كان الرجل المصاب قد لقي حتفه في مكان الحادث.

وقال متحدث باسم الشرطة وفقا لما نقلته صحيفة "ميرور"  أنه يعتقد أن الضحية تعرضت لهجوم الكنغر في وقت سابق من اليوم.

وذكرت بيانات إعلامية أن فتاة تبلغ من العمر ثلاث سنوات كانت أصيبت بإصابات خطيرة في الرأس بعد هجوم كنغر في نيو ساوث ويلز في مارس، لكن الهجمات القاتلة تبقى نادرة للغاية، ووفاة الرجل يوم الاثنين هي الأولى منذ عام 1936.

ويمكن أن يصل طول هذه المخلوقات إلى 8 أقدام (أكثر من مترين) ووزنها  إلى 26-66 كجم ، اعتمادًا على سلالتها ، ومع ذلك ، فإن أرجلها الخلفية القوية ومخالبها القوية تعني أنها مسلحة بأسلحة قاتلة عند الشعور بالتهديد.

وأوضح البروفيسور غرايم كولسون، خبير سلوكيات الكنغر  لشبكة "أي بي سي"  قائلا "  بالتأكيد إذا كانوا محاصرين أو في نوع من الضيق، فقد يكون الكنغر خطيرًا للغاية. المشكلة مع حيوانات الكنغر والبشر هي أننا كلانا حيوانات منتصبة، فنحن نقف على القدمين والوقوف المستقيم مثلما نفعل يمثل تحديًا لذكر الكنغر".

ومع ذلك، فإن الجرابيات بعيدة كل البعد عن كونها أخطر حيوان مفترس في أستراليا، الشهيرة بالتماسيح الضخمة والثعابين السامة والعناكب الضخمة.

 

 

طباعة