«أكبر من الارنب»..خبراء بريطانيون يحذرون من هجمات جرذان عملاقة

حذر خبراء صحيون في المملكة المتحدة من احتمال غزو جرذان عملاقة للبيوت والحدائق في جميع أنحاء البلاد، وذلك بعد صيف مليء بالطعام والتكاثر وفق ما نقلت صحيفة «ديلي ستار» فإن الجرذان الضخمة ستبحث عن مأوى من البرد.
وتسببت الجرذان، التي قيل إنها أكبر من الارنب، بموجة قلق في السابق، ما دعا خبراء البستنة إلى دعوة القاطنين في المملكة المتحدة لحماية منازلهم حيث أن موجة الحر الأخيرة ووفرة الطعام حققت بيئة مثالية لتكاثر هذه الحيوانات بسرعة والتي توصف بأنها «أكثر الآفات تدميراً في العالم». ومع انخفاض درجة الحرارة، تنخفض أيضًا مصادر طعام الفئران، مما يعني أنها ستبحث عن منازل وحدائق للطعام والمأوى

وقال الخبير كريس بونيت، مؤسس موقع «غاردنينغ اكسبرس» أنه «قد حان الوقت لحماية حديقتك ومنزلك، الآن. عندما تجوع الفئران، فإنها ستأكل أي شيء تقريبًا - حتى براز الكلاب».

ودعا بونيت لاتخاذ «بعض الإجراءات الضرورية التي يجب تنفيذها لحماية نفسك ومنزلك وهي»رش الروائح الوقائية حول منزلك وإزالة أي قمامة وحطام ومخلفات الحديقة المتراكمة خلال فصل الصيف.«

وتمثلت نصائح الخبير أيضا»بالتخلص أو قطاف ما في حديقة المنزل من ثمار، وتجنب ترك القمامة في الخارج، والقيام بسد أية فجوات ممكنة في الحديقة أو خارج المنزل، كما أنه يجب أيضا التحقق من سلامة أي شبكات تصريف وأن جميع المصارف مغطاة، وقطع الوصول إلى المياه كون الفئران ستحتاج أيضًا إلى مصدر للمياه، لذلك إذا كان لديك صنبور تقطر في الحديقة أو بعقب ماء أو مصرف مسدود، فقم بفرزها الآن".

وعانت بريطانيا من هجمات جرذان في أوقات سابقة، بعضها كان بحجم أرنب كبير، ما أثار ذعر السكان من هذه الحيوانات المؤذية.

 

 

طباعة