«عائلة سمبسون» سيكشف سره في توقع أحداث المستقبل

كشف أحد منتجي المسلسل الكرتوني الشهير «عائلة سيمبسون»، والذي يتواصل عرضه منذ 34 عاما، أن حلقة خاصة من الموسم القادم سوف تكشف كيف تمكن المسلسل الكوميدي أكثر من مرة توقع أحدثا سياسية واقتصادية كبيرة حدثت فعلا الامر الذي أثار دهشة جمهور هذا المسلسل في ارجاء العالم.
 
وفي محادثة مع برنامج «ديدلاي»، قال كاتب ومنتج البرنامج، مات سيلمن، إن حلقة من حلقات الموسم 34 المقبل ستفضح السر.

وأضاف الكاتب المخضرم «ستكون حلقة فيها الكثير من الأشياء المجنونة، لكنها ستقدم شرحًا لكيفية توقع عائلة سمبسون للمستقبل»

وعند التحدث عن كيفية تمكن فريق إنتاج العرض من الحفاظ على أحداث مسلسل «عائلة سمبسون»، طازجة ومثيرة للمتابعين بعد كل هذه السنوات، أشار سيلمن إلى أن «أعظم تحد إبداعي» بالنسبة لهم كفريق عمل، هو التفكير في الأشياء التي تحدث في العالم داخل العرض.

تم بث الحلقة الأولى من المسلسل في 17 ديسمبر 1989، ما يجعله أطول مسلسلات ساعات الذروة في تاريخ الولايات المتحدة، ومع الوقت صارت توقعاته الصائبة منتظرة من جمهره الكبير.
وسبق للمسلسل كما يعرف جمهوره أن توقع أشياء عدة من أبرزها، دونالد ترامب رئيسا وقائدا أعلى للقوات المسلحة الأمريكية، كما توقع جائحة فيروس كورونا، وغيرها بما يوحي بأن كتاب البرنامج يعرفون بعض الأسرار. وستشرح الحلقة المقبلة كل هذا كما قال سيلمن لموقع «اندي 100»

 

طباعة