سجناها 22 عاما .. إنقاذ ايطالية من عذاب شقيقها وزوجته

حررت قوات الأمن الإيطالية امرأة تبلغ من العمر 67 عاما، يُعتقد أن شقيقها وزوجته سجناها لمدة 22 عاما في مدينة بويانو، بمقاطعة كامبوباسو جنوبي البلاد.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا" أن محنة السيدة بدأت عام 1995، حينما انتقلت إلى العيش مع شقيقها، حتى لا تكون بمفردها بعد وفاة زوجها. لكن يبدو أن الأخ وزوجته سئما العيش مع السيدة، وقررا نقلها إلى غرفة في كوخ بلا تدفئة، وحبساها فيه.

وأشارت   الوكالة إلى أنه يُزعم أن السيدة حُرمت من الرعاية الطبية، وتعرضت للضرب، والعنف النفسي على أيدي أقاربها.


وبدأ أفراد الشرطة التحقيق في الأمر بعد تلقي بلاغ قبل بضعة أشهر، وقاموا بتفتيش المنزل، وأخذوا السيدة التي أخبرتهم بالقصة كاملة، وتم إيداعها مكانا آمنا تعيش فيه الآن.

 

طباعة