تعديل مسار السفن تجنباً للاصطدام بالحيتان

رحب ناشطون في مجال الرفق بالحيوانات، أمس الجمعة، بتغيير شركة «إم إس سي» العملاقة للشحن البحري، مسار سفنها في المياه السريلانكية لتجنب الاصطدام بحيتان زرقاء، أكبر الثدييات في العالم.

ويضم الساحل الجنوبي للجزيرة كثافة عالية من الحيتان الزرقاء، المصنفة على أنها مهددة بالانقراض ضمن القائمة الحمراء الصادرة عن الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة. كما يشكّل أحد أكثر ممرات الشحن الدولية ازدحاماً في العالم.


ويقول ناشطون إن أكثر من اثني عشر حيواناً عملاقاً من هذا النوع المصنف بأنه أكبر الحيوانات على الأرض، بطول يصل إلى 30 متراً ووزن يقرب من 150 طناً، قُتلت في تصادم مع سفن تجارية، في العقد الماضي.


كما وردت تقارير متفرقة عن مصرع صيادين جراء دهس سفن حاويات لقواربهم في المنطقة الغنية بموارد الصيد.

وأعلنت «إم إس سي»، ومقرها جنيف، وهي من أكبر ناقلات الحاويات في العالم، أمس الأول الخميس، أنها عدّلت طوعاً مساراتها حول سريلانكا بالمسافة المذكورة، لتقليل مخاطر الحوادث التي تتعرض لها الحيتان والدلافين وخنازير البحر.

وقالت الشركة إن هذه الخطوة قد تقلل من مخاطر الاصطدام بنسبة تصل إلى 95 في المئة.

كما أمرت الشركة سفنها الأصغر في المنطقة بإبطاء سرعة مسارها إلى 10 عقد بحرية في موائل الحوت الأزرق.

 

طباعة