مصر..تطورات جديدة في قضية «المحلل الشرعي»

قبل القضاء المصري اسئناف النيابة العامة على حكم حبس محمد الملاح المعروف إعلاميا، بـ «المحلل الشرعي»، سنة وغرامة 200 ألف جنيه، وقضت في حكمها الجديد بحبس المتهم 3 سنوات؛ لاتهامه بترويج الإشاعات والتحريض على الفسق والفجور.

وكانت المحكمة الاقتصادية، قضت بحبس محمد الملاح، المحلل الشرعي، سنة وتغريمه 200 ألف جنيه، بعدما كشفت التحقيقات ترويجه للإشاعات والتحريض على الفسق والفجور، بعد التقدم ضده بعدة بلاغات، أن المتهم زور بعض الأوراق الرسمية، كما اعترف بكذب روايته حول إحضاره من قبل مسؤول البرنامج، للحديث عن زواجه بالسيدات.

وأحالت جهات التحقيق المتهم للمحاكمة، حيث يُحاكم المتهم في شأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات، كما يحاكم لأنه وآخر اعتدى على القيم والمبادئ الأسرية للمجتمع المصري، بأن أنشأ صفحة إلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي تحت مسمى محلل شرعي؛ لرد المطلقات.

وأضافت جهات التحقيق، أن المتهم أنشأ وأدار واستخدم الحساب الإلكتروني بقصد ارتكاب الجريمة محل الاتهام، كما نشر وأذاع عمدًا بطريق العلانية أخبارًا وإشاعات كاذبة، من شأنها تكدير الأمن العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة، إذ ظهر بأحد البرامج بالقنوات الفضائية وجهر بألفاظ وعبارات كاذبة تلحق الضرر بالسلم العام، بأن زعم على خلاف الحقيقة بزواجه 33 مرة من نساء طلقت 3 طلقات، بقصد إرجاعهن لأزواجهن، وهي الأقوال التي ما لبث أن عدل عنها، وادعى أنه كان يقصد الشهرة.

 

طباعة