ما السر الذي يحتفظ به «القرد الأحمر الرجلين» لنفسه

القرد الأحمر الرجلين ليس خجولاً أو عدوانياً ولكنه يبدو غير مكترث بما حوله. أرشيفية

أحد أكثر الحيوانات الرئيسيات ندرة وجمالاً في العالم، هو القرد ذو الأرجل الحمراء، ويطلق عليه السكان المحليون في سون ترا بفيتنام وصف «القرد الخاص».

وتتسم هذه النوعية من القردة بأنها ليست خجولة أو عدوانية، ولكنها تبدو غير مكترثة بما حولها، وهي تحدق في الناس بنظرة، يقول البعض عنها أنها توحي بأنها تعلم سراً لا تعتزم الكشف عنه.

وأحد أسباب عدم معرفة الكثير عن هذه الفصيلة من القرود، هو أنه يكاد يكون من المستحيل تدجينها. وعلى من يريد رصد قرد من فصيلة ذوات الأرجل الحمراء أن يتحلّى بالصبر، فعلى الرغم مما تتمتع به هذه الفصيلة من القردة من فراء لامع، فإنها ماهرة في الاختباء وسط أدغال شبه جزيرة سون ترا.

ويقول عالم الحيوان البريطاني أنتوني باركر، إن التقديرات تشير إلى أنه يوجد 200 فقط من هذه القردة على مستوى العالم.

وفي حالة وضع هذه القرود داخل أقفاص، تفقد لونها البراق النابض بالحياة، ويوضح باركر، قائلاً «يتجه لونها إلى الشحوب في وضع الأسر».

وكما هي الحال في الغالب، يمثل البشر أشد المخاطر عليها. ويتم اصطياد القردة ذات الأرجل الحمراء أساساً للحصول على لحومها، بينما تستخدم أمخاخها في أغراض الطب الآسيوي التقليدي.

طباعة