وفاة «الشخص الأكثر وحدة في العالم»

توفي رجل من السكان الأصليين، عاش في عزلة تامة في غابات الأمازون بالبرازيل لأكثر من 25 عاماً، حسبما أعلنت منظمة «فوناي» الحكومية المتخصصة في تتبع أفراد القبائل المعزولة.

وتم العثور على الرجل وقد فارق الحياة على أرجوحة شبكية. وأفادت تقارير بعدم وجود أي علامة على جريمة. وكان الرجل معروفاً بلقب «إنديو تانارو» أو «رجل الحفرة»، وكان يعرف عنه أنه يحفر حفراً عميقة كان يختبئ فيها ويصطاد الحيوانات. ويعتقد أنه آخر ناج من قبيلته، وأطلق عليه البعض لقب الشخص الأشد وحدة في العالم.

طباعة