التحقيق في صيد 3 سلاحف عملاقة في الإكوادور

أعلن مكتب المدعي العام الإكوادوري، الإثنين، أنه يحقق في عملية صيد سلاحف عملاقة في جزر غالاباغوس، التي تضم نظاماً بيئياً هشاً مدرجاً ضمن قائمة مواقع التراث العالمي. وقال مكتب المدعي العام على «تويتر» إن النيابة العامة تحقق في «عملية صيد مشتبه فيها، أدت إلى قتل أربع سلاحف عملاقة في مجمع الأراضي الرطبة في متنزه غالاباغوس الوطني». وقالت وزارة البيئة إن إدارة المتنزه تقدمت بشكوى بشأن نفوق الحيوانات. ويُشتبه في أن السلاحف الأربع العملاقة، اصطيدت في الأراضي الرطبة لجزيرة إيزابيلا.

طباعة