منال بنت محمد: التوازن بين الجنسين أولوية في نهج الإمارات

صورة

أعربت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، عن اعتزازها بالنجاحات الكبيرة والإنجازات النوعية في التوازن بين الجنسين في دولة الإمارات خلال السنوات الماضية، وما حققته الإمارات من نقلة نوعية في تصنيفها بمؤشرات التنافسية العالمية، فضلاً عن مساهماتها الملموسة في الجهود الدولية الرامية لدعم وتمكين المرأة، تحقيقاً للهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة بشأن التوازن بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات.

وأكدت سموها أن وراء هذه الإنجازات والنجاحات دعماً غير محدود، ورؤية استشرافية للقيادة الرشيدة بأن تأخذ الإمارات مكانتها بين الدول الرائدة عالمياً في هذا الملف الحيوي، بما يتناسب والنجاحات والمكاسب الكبيرة التي حققتها المرأة في دولة الإمارات على مدى نصف قرن.

وأكدت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، أن هذه الجهود نتج عنها تحول مفهوم التوازن بين الجنسين إلى عمل مؤسسي على مستوى الدولة، وتحقيق نقلة نوعية في ترتيب الإمارات بمؤشرات التنافسية العالمية، حيث تقدمت إلى المركز الـ18 عالمياً والأول عربياً بمؤشر المساواة بين الجنسين التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في نسخة عام 2020.

وقالت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم إن «استراتيجية التوازن بين الجنسين في دولة الإمارات العربية المتحدة 2022 – 2026 تهدف إلى تحقيق ريادة الإمارات وتأثيرها عالمياً في هذا الملف، وتعزيز حضور المرأة في المناصب القيادية والقطاع الاقتصادي»، مؤكدةً أن التوازن بين الجنسين هو أولوية في نهج ورؤية دولة الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

كما أشادت سموها بالرعاية التي توليها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، للمرأة، أسرياً واجتماعياً وتعليمياً ومهنياً، على مدى نصف قرن، ما أدى إلى الوصول بالتوازن بين الجنسين وتكافؤ الفرص بين الجميع في الدولة إلى هذا المستوى المتقدم من النجاح، وأصبحت معه الإمارات نموذجاً إقليمياً يُحتذى.

طباعة