الإعلان عن مرافق ووسائل راحة مطوَّرة وجديدة

«القرية العالمية 27».. موسم مشوّق وعروض تحبس الأنفاس

القرية العالمية تطلق في موسمها الجديد مجموعة مبتكرة من المنتجات والهدايا التذكارية ذات التصميمات الجميلة والمتنوعة. من المصدر

أعلنت القرية العالمية، أحد أكبر المتنزهات الثقافية في العالم والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوّق والترفيه في المنطقة، عن إطلاقها حزمة من التحديثات والإضافات الجديدة على بنيتها التحتية ومرافقها لتكون جاهزة مع انطلاق موسمها الـ27 في 25 أكتوبر المقبل، وذلك في إطار التخطيط والاستعداد التام مع بداية كل موسم للارتقاء بتجارب الضيوف، وتقديم خدمات ذات جودة وكفاءة عالية.

ومن أبرز الإضافات التي سيشهدها الموسم المقبل افتتاح «بوابة السعادة» لتشكّل المدخل الثالث إلى القرية العالمية، في خطوة من شأنها تسهيل حركة دخول الضيوف، وتقليص المسافة بين مواقف السيارات والقرية العالمية، وذلك مع عودة خدمة صف السيارات عند البوابة الجديدة، وتوافر خيار المواقف المدفوعة الشائع قرب «بوابة العالم»، إضافة إلى انتشار اللوحات الإرشادية المحدثة لضمان انسيابية حركة مرور المركبات.

وبالتزامن مع تشييد «بوابة السعادة» جرى تحديث وتوسعة «شارع السعادة» الشهير، حيث سيتيح التصميم الجديد للضيوف مساحة أوسع لاكتشاف عروض المأكولات الشعبية العديدة المتوافرة في الأكشاك التي تتوزع على جانبيْه.

وتستعد القرية العالمية لاستقبال ضيوف موسمها المقبل بمجموعة من التجارب الجديدة والمميزة، بما في ذلك إتاحة الفرصة لحجز كابانا القرية العالمية (حجرات مكشوفة للجلوس) ذات التصاميم الجميلة، والتي تتسع كل منها لمجموعة من ثمانية أفراد من الأهل أو الأصدقاء، حيث سيحظون بفرصة للاسترخاء وأخذ قسط من الراحة، مع توافر مساعدي خدمة لتلبية احتياجاتهم خلال استمتاعهم بسحر المكان وأجوائه الرائعة.

كذلك جهزت القرية العالمية مقاعد مريحة ومميزة لضيوفها الباحثين عن التشويق والمشاهد التي تحبس الأنفاس عند متابعتهم «العرض الشيّق» الحائز على العديد من الجوائز، والذي يحظى بإقبال كبير، وذلك لضمان مشاهدة قريبة وممتعة لعرضٍ أصبح سمة مميزة للقرية العالمية، بما يقدمه لضيوفه من تحدٍّ وتشويق.

وقال محمد شرف، الرئيس التنفيذي للعمليات في دبي القابضة للترفيه: «نحرص دوماً على الارتقاء بتجارب القرية العالمية، آخذين بعين الاعتبار آراء ضيوفنا وشركائنا وملاحظاتهم. ومع تنامي الإقبال على هذه الوجهة الترفيهية والثقافية المميزة، ورغبة 90% من ضيوفها بتكرار زياراتهم، أصبح في مقدمة أولوياتنا إيجاد أفضل السبل لتحسين تجربتهم وجعلها سلسة وممتعة، بل وتجاوز توقعاتهم في كل مرة يقصدون فيها القرية العالمية».

وتعدّ القرية العالمية الوجهة العائلية الأولى للثقافة والترفيه والتسوق في المنطقة، وتعتبر من أكثر الوجهات الترفيهية التي يقصدها الضيوف حول العالم، حيث استطاعت منذ انطلاقتها أن تجسد ملامح العالم المختلفة، وأن تزرع الابتسامة على وجوه الملايين من ضيوفها في كل موسم. وتعتبر القرية العالمية وجهة فريدة ومتكاملة للتمتع بأرقى تجارب التسوق والمأكولات والترفيه العالمية، وتقدم لضيوفها في كل موسم طيفاً واسعاً من الفعاليات والعروض والأنشطة التي تُعد الأكثر ضخامة وتنوعاً على مستوى المنطقة، إلى جانب تقديم العديد من المفاجآت المرحة للملايين من الضيوف في أجواء الهواء الطلق المتميزة، كما أنّها تبرز أفضل ما في ثقافة بلدان العالم ضمن فعاليات مهرجانية مفعمة بالحيوية، آخذةً ضيوفها في رحلة مميزة حول العالم عبر مجموعة من الأجنحة يمثل كل منها غنى وثقافة مختلف البلدان، وتتفرد بما تقدمه من أشهى المأكولات العالمية، بالإضافة إلى التجارب الترفيهية المذهلة عبر مجموعة واسعة من الألعاب المسلية والجولات الشيّقة.


تحديثات وتسهيلات

خيارات تذاكر جديدة ستتوافر في الموسم الـ27 للقرية العالمية، حيث بات بإمكان حاملي تذكرة «فاليو» استخدامها للدخول من يوم الأحد حتى الخميس (باستثناء العطلات الرسمية)، إلى جانب تذكرة «أي يوم» التي ستسمح لحامليها بدخول القرية طوال أيام الأسبوع، بما في ذلك العطلات الرسمية. وفي إطار جهودها المستمرة لتعزيز الابتكار والتحول الرقمي، ستقدم القرية العالمية خصماً بنسبة 10% عند شراء التذاكر باستخدام التطبيق الخاص بالهواتف المحمولة، مع بقاء أسعار الدخول التنافسية ذات قيمة عالية مقابل جودة ما تقدمه القرية العالمية.

ومن التحديثات الأخرى التي ستشهدها وسائل الراحة في القرية العالمية في موسمها الـ27، إقامة المزيد من مراكز خدمة الضيوف، وزيادة عدد آلات بيع التذاكر الذكية، وإضافة المزيد من الخزائن لاستخدامها من قبل الضيوف لحفظ مقتنياتهم الشخصية.

افتتاح «بوابة السعادة» لتشكّل المدخل الثالث إلى القرية العالمية.

خيارات تذاكر جديدة لتجربة أكثر متعة في عطلات نهاية الأسبوع والعطلات الرسمية.

طباعة