مسيّرة بلجيكية تنقل أنسجة بشرية من مستشفى إلى آخر

الرحلة التجريبية هي الأولى من نوعها في أوروبا. أ.ف.ب

أجرت مسيّرة أمس، رحلات في شرق بلجيكا، لنقل أنسجة بشرية من مستشفى إلى آخر لغايات التحليل، في تجربة غير مسبوقة في أوروبا قد توفّر وقتاً ثميناً خلال العمليات الجراحية.

وأقلعت المسيّرة التي تديرها شركة «هيليكوس» من مبنى تابع لشبكة مستشفيات «زي إن إيه» في أنتويرب، ثم هبطت بعد أربع دقائق على سطح مستشفى «سينت أوغوستوس» على بعد 800 متر. وفي داخل أنبوب متصل بالطائرة المسيّرة، كان هناك قارورة تحوي أنسجة بشرية يُحتمل أن تكون سرطانية لتحليلها في مختبرات مستشفى «سينت أوغوستوس».

هذه الرحلة التجريبية التي استُتبعت بثلاث رحلات أخرى خلال اليوم، هي الأولى من نوعها في أوروبا. و«هيليكوس» هي الشركة الأوروبية الوحيدة التي تلقت الإذن بتنظيم رحلات جوية لأغراض طبية

 

طباعة